زواج سوداناس

الوطني يعلن قبوله تشكيل حكومة قومية بعد نهاية الحوار



شارك الموضوع :

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الثلاثاء، أنه لا يمانع في تكوين حكومة قومية بعد نهاية مؤتمر الحوار الوطني الجاري حالياً بالبلاد، بيد أنه رهن الأمر بموافقة ورغبة الأحزاب المشاركة في الحوار.

ووصف نائب الرئيس لشؤون حزب المؤتمر الوطني المهندس إبراهيم محمود حامد، مساعد الرئيس السوداني، الحديث عن حكومة انتقالية بأنه قفز فوق المراحل، مؤكداً أن حزبه لا يرفض الانتقال، فهو مع الانتقال السلس، ولا يرفض حكومة قومية.

وأضاف، في حوار أجرته معه وكالة الأنباء السودانية الرسمية “نحن لا نرفض الانتقال، لكن نرفض الانتقال الذي يلغي مؤسسات الدولة الرسمية والمؤسسات التي اختارها الشعب السوداني، فإذا كان هناك من يريد أن يرجع إلى الشعب مرة أخرى في انتخابات مبكرة، فليس هناك مانع لكن أن تلغي إرادة الشعب السوداني وتستبدلها بإردة أفراد، فهذا غير ديمقراطي وغير منطقي، وليس في مصلحة السودان، لأنه يحدث عدم استقرار”.

انتقال سلس

وقال مساعد الرئيس حامد “نحن نود أن يكون الانتقال سلساً ومرتباً ولا يسلب حق الشعب السوداني في المؤسسات، فليس هذا هو الحال بعد أكتوبر أو أبريل”.

وأكد أن الهدف الاستراتيجي من الحوار هو أن يتفق السودانيون على القضايا الاستراتيجية في الأمن والاقتصاد والهوية ونظام الحكم وغيرها، ثم الاتفاق في مرحلة لاحقة على آلية لتنفيذ مخرجات الحوار.

وقال حامد “ليس من المنطق ولا الحكمة أن تنتقل من نظام مستقل إلى نظام انتقالي”. واستدل بأحاديث العلماء والمتخصصين الذين أشاروا إلى أن كل التجارب بالعالم دللت على انهيار أي دولة حاولت إلغاء مؤسساتها أو حاولت الانتقال من نظام انتخابي إلى نظام انتقالي يحكم ويتحكم فيه أفراد.

وتابع: “وإضافة إلى ذلك، فهناك الربكة التي تحدث، خاصة وأن العالم الآخر يود أن يتعامل معك، فهل يتعامل مع وضع انتقالي بعد أن كان يتعامل مع حكومة مستقلة؟”.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        abuesa

        ابه الوزير اى حق تتكلمون عنه عن المستشفيات التى تركها اطباءها للمرض ومرضى النفوس ام الجامعات الخالية حتى من المقاعد ام المؤسسات الخالية الا من الحرامية واللصوص وياسيادة الوزير تتكلم نيابة عن الشعب السودانى وانت لاتحكم الا قليل من السودانين
        فماذا تبقى من السودان غير العسكر و ساسة المؤتمر الوطنى ولعيبة الكورة وبعض العجزة الذين لايستطيعون ضربا فى الارض . تتكلمون عن السودان ولم يبقى من السودان ارض المليون ميل الا وسط الخرطوم واذا استمر النظام هكذا سوف لا تحكمون الا الخرطوم بين النيلين فقط يعنى لايكون لكم نفوذ على جزيرة توتى . العالم من حولنا يكتشفون كل يوم ابداع جديد و نحن كل يوم نكتشف مسئول حرامى جديد .

        الرد
      2. 2
        زرد يه

        يازول ده ما وضع مستقل دي كانت انتخابات مزوره ومراكز التصويت فارغه والنسبه المعلنه كاذبه وانته اول واحد عارف كده ولسه صور ضباط الانتخابات النايمين قاعده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *