زواج سوداناس

شركة هندية تسطو على بحث علمي سوداني



شارك الموضوع :

سطت شركة هندية على بحث علمي دقيق في مجال الوقود الحيوي، للباحث السوداني عبدالرحمن محمد صالح، البحث الذي تم إختياره ضمن البحوث الأكثر جودة وتأثيرا في أفريقيا للعام 2014 وتمّ نشره في نهاية 215 بألمانيا.

ولفتت نشرة أكاديمية في موقع (جميلة ومستحيلة) الإلكتروني إلى أن كتاب الباحث عبدالرحمن -وهو في مجال إستخدام نبات الجاتروفا في الطاقة البديلة والوقود الحيوي- نشر في موقع إلكتروني تابع لشركة (لامبرت الهندية) على أنه واحد من بحوثها ومن ثم تقوم بسويقه وترويجه بواقع (650) يورو للنسخة الواحدة، وذلك بعد إجراء تعديل على شكل الكتاب وغلافه.

الهادي محمد الأمين
صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الرقراق

        إذا كان البحث ذات جدوي وقيمة اقتصادية فلن يجني شيئاً هذا الباحث لأنه اخطاء حينما ملك الاخرين نتائج هذا البحث لان مثل هذه البحوث كثيراً ما تدار في الخفاء في ظل الاستهلاك المتزايد علي الطاقة

        الرد
      2. 2
        ِالجعلي

        الحكومة السودانية لن تستفيد من مثل هذه البحوث وعلى الباحث التواصل مع هذه الشركة وبيع البحث لها لأنه في السودان سيظل حبيس الأدراج وآهو أحسن الهنود يستفيدوا منه وفائدة للإنسانية جمعاء ، وبصراحة الحكاية ما دايرة ليها بحث والفكرة بسيطة وهي عمل حفرة كبيرة ووضع بعض المخلفات الحيوانية والنباتية فيها وتبليلها بالماء “تصبح رطبة” ومتماسكة وقفلها بإحكام حتى تتم عملية التخمير وعمل منفذ “خرطوش ” طالع من الحفرة وأن يمر عبر إناء فيه ماء ويتم توصيله بالبوتجاز وكان أحد الزملاء قد قام بتجربة من هذا النوع بكلية الزراعة شمبات وكان بوتجاز السفرة يعمل بالغاز الحيوي المستخرج من هذه الحفرة وكثير من السودانيين عملوا تجارب من هذا النوع و بعضهم إستخدمه في الإضاءة “في مدني لو لم تخني الذاكرة والكلام ده في أوائل الثمانينات ولو إستفادت الدولة وشجعت مثل هؤلاء الباحثين لتم حل مشكلة الطاقة “الغاز والكهرباء” وخاصة الطاقة البديلة النظيفة مثل الطاقة الشمسية لإنارة الشوارع والمصالح الحكومية “شوف حا نوفر كم ميغاواط … ولكن لا حياة لمن تنادي ” الهند تسخدم هذه الطاقة البديلة بكثرة خاصة في الأرياف حيث المواد الخام متوفر “قش وزيالة وروث مواشي وأغنام فقط يتم تخميرها “

        الرد
      3. 3
        احمد بحري

        طبعا هو مفروض يسجل بحثه كبراءة اختراع في الملكية الفكرية وبعداك ليس من حق أي جهة او شركة استخدام بجثه الا بعد الاتفاق معه.

        الرد
      4. 4
        Ali

        كلام الجعلي صاااااااح مية مية دة كان مفروض البحث قبل ما يوريهو لامو زاااتة يقطع تذكرة سفر للهند علي طوول ويعلن البحث من هناك حسع كان اخد الجنسية وعملوا ليهو قناة فضائية خاصة ومركز بحث يلخبط زي ماعايز ويرسل لكل قريب له عاطل عن العمل ركشتين تلاتة. حسع خلي يجري ورا وزارة الخارجية عشان ياخدو ليهو حقو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *