زواج سوداناس

إسرائيلي يُضرب عن الطعام احتجاجاً على تزويد جوبا بالسلاح



شارك الموضوع :

كشف تقرير أمس أنه رغم الحظر الدولي على حكومة جنوب السودان تواصل إسرائيل مدها بالسلاح والعتاد الأمني، وعلى خلفية ذلك دخل المواطن الإسرائيلي إيلي ليفي في إضراب عن الطعام أمام مقر وزارة الأمن في إسرائيل احتجاجاً على ما يصفها بالفضيحة الإسرائيلية في جنوب السودان. في وقت أدان المحامي الإسرائيلي أيتاي ماك المختص في حقوق الإنسان ما وصفه بالإفلاس المهني والأخلاقي في وزارة الخارجية الإسرائيلية، لمشاركة مندوبين عنها في احتفالية نظمتها سفارة جنوب السودان في بيت السفير في تل أبيب قبل أيام بعيد استقلالها ،وكان بعض ناشطي حقوق الإنسان قد تظاهروا قبالة بيت السفير خلال الاحتفال احتجاجاً على الفظائع التي ترتكب في جنوب السودان بسلاح إسرائيلي.

وأوضح ليفي وهو مهاجر يهودي من أصل بريطاني خلال حديث لـ(لقناة الإسرائيلية العاشرة) أمس الأول أن إسرائيل واحدة من الدول القليلة جداً التي تزود جنوب السودان ودولاً أخرى في القارة السوداء بسلاح يستخدم باقتراف المجازر والجرائم.

وأضاف إنه يخجل مما تقوم به إسرائيل، متهما حكومتها بالإساءة للقيم اليهودية لاعتبارات مالية. وتابع القول “كيف يمكن أن نشارك بجرائم تتم في جنوب السودان؟ فقبل أيام تم قتل عدة نساء بعد اغتصابهن بسلاح إسرائيلي”، واتهم وزارة خارجية إسرائيل بالتخلي عن مسؤوليتها الأخلاقية والمهنية والتهرب من مواجهة جهاز الأمن رغم أن ذلك يؤدي لتعميق عزلتها في العالم.

وانتقد المحامي الإسرائيلي أيتاي ماك نهج وزارة الخارجية ودعا لزيادة الرقابة الجماهيرية على تصدير السلاح، وأوضح في مقال أن “عشرات آلاف البشر قتلوا حتى الآن في جنوب السودان فيما تحول ملايين للاجئين بسبب حرب أهلية في دولة سيئة السمعة”.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *