زواج سوداناس

البشير: القران الكريم هو الحل لمعالجة مشاكل العالم المضطرب


البشير

شارك الموضوع :

أكد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية أن القرآن الكريم وموجهاته هما الحل لما يعيشه العالم الآن من ظلم وتقتيل وإضطراب وأن الالتزام بأحكام القرآن هو الطريق لتحرير القدس وتوحيد الامة الاسلامية مجدداً الدعوة لوحدة المسلمين وإئتلافهم موضحاً أن الاستعمار الجديد يسعى لابعاد المسلمين عن القرآن الكريم.

وحيا سيادته لدى مخاطبته مساء الأربعاء بقاعة الصداقة ختام فعاليات جائزة الخرطوم الدولية للقرأن الكريم في دورتها السابعة حيا وزير الاوقاف القطري الدكتور غيث بن مبارك الكواري الذي ترأس وفد بلاده المشارك في هذه المناسبة كما حيا رئيس الجمهورية لجنة التحكيم وأعضائها برئاسة الشيخ/ أحمد السديس وحيا سيادته أيضا الدول المشاركة بمتسابقين في الجائزة وسفراء هذه الدول وحيا سيادته أيضاً حفظة القران الذين قصدوا الخرطوم للمشاركة في المسابقات ، محيياً أيضاً جمعية القرآن الكريم .

وجدد رئيس الجمهورية رعايته للجائزة في أعوامها المقبلة وشكر سيادته الافراد والمؤسسات والشركات الذين دعمو الجائزة داعيا الخيرين لمواصلة دعم جائزة الخرطوم الدولية للقرأن الكريم.

ودشن رئيس الجمهورية خدمة سداد للتبرع بالمصحف الشريف ضمن حملة عثمان بن عفان لجمع المصحف الشريف والتبرع به.
وعلى صعيد متصل اشاد وزير الاوقاف القطري غيث بن مبارك الكواري بفعاليات الجائزة خاصة المشاركة النسوية مؤكداً إهتمام دولة قطر وأميرها بالمشاركة في مسابقات حفظ القرآن الكريم ورعاية دولة قطر للقرآن وحفظته .
وفي ختام مهرجان الجائزة كرم رئيس الجمهورية المتفوقين من المتسابقين والذين حصلو على المراكز الاولي في فروع الجائزة الثلاثة وهم بالنسبة للفرع الاول كالآتي :

1-الفائز الاول : عبدالله حمد سالم / من دولة قطر / 23 / عاماً / فاز بجائزة قدرها 40 ألف دولار أمريكي.
2-الفائز الثاني : مفضل الرحيمة حمودة / من السودان / 22 عاماً / فاز بجائزة قدرها 25 ألف دولار.
3-الفائز الثالث : عمر حسن أغا / من سوريا / 21 عاماً / فاز بجائزة قدرها 20 ألف دولار .
4-الفائز الرابع : أحمد مجدي عاطف جوهري / من مصر / 17 عاماً/ فاز بجائزة قدرها 10 ألف دولار.
5-الفائز الرابع مشترك : محمد الامين سنوسي / من الجزائر / فاز بجائزة قدرها 10 ألف دولار.
الفرع الثاني : (النسوي)
1-الفائزة الاولي : سلمى يوسف عوض محمد / من السودان / 21 عاماً / فازت بجائزة قدرها 10 ألف دولار.
2-الفائزة الثانية : فاطمة الزين موسى / من دولة النيجر / فازت بجائزة قدرها 7 آلاف دولار.
3-الفائزة الثالثة : فاطمة إدريس عبدالله / من دولة الكاميرون / 35 عاماً / فازت بجائزة قدرها 5 آلاف دولار.
الفرع الثالث : الاقليات المسلمة:
1-الفائز الاول : محمد مهدي حسين / من كندا / 15 عاماً / فاز بجائزة قدرها : 5 آلاف دولار.
2-الفائز الثاني : نبيل إسماعيل / من الفلبين / 21 عاماً/ فاز بجائزة قدرها 4 آلاف دولار.
3-الفائز الثالث : سلمان الشيخ عبدي / من النرويج / فاز بجائزة قدرها 3 آلاف دولار.
كذلك كرم رئيس الجمهورية وزير الاوقاف القطري ورئيس لجنة التحكيم الشيخ / أحمد السديس وأعضاء اللجنة وشركة (MTN) .
كما كرم رئيس مجلس إدارة جائزة الخرطوم الدولية القرآن الكريم رئيس الجمهورية.
وشرف الحفل بالحضور عدد من الوزراء والمسئولين بالدولة وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي بالخرطوم .
جدير بالذكر أن عدد المتسابقين الذين تنافسوا في مسابقات جائزة الخرطوم الدولية للقرأن الكريم بلغ : 54 ألف متسابق على المستوى القومي و 82 متسابق على المستوى الدولي ومشاركات نسوية من القارة الأفريقية.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        زرد يه

        كدي اول حاجه انته حليت بيو مشاكلك انته؟؟؟؟

        الرد
      2. 2
        Ali

        بصراحة الجوائز غريبه ما ممكن الفايز الأول ياخد اربعين الف دولار والفائز الثالث ياخد ثلاثة الف دولار وجابينو من السويد عشان دة. وزاتو اصلا الاختلاف بين الأول والثالث علي مستوي الحفظ يكون التالت بس تعتع في حرفين بس كيف علي مستوي النقود يكون 37 الف دولار ياظلمة.

        الرد
      3. 3
        بخيت

        . القرآن الكريم هو فعلا الحل الوحيد لحل مشاكل كل العالم
        ولكن هل أنت قايد تحكم بشرع الله اتقوا الله أيها الحكام

        الرد
      4. 4
        النصيحة يابشير

        ياالبشير مافي شي غطس حجر السودان غير القضية الفلسطينية

        كل العرب والمسلمين والفلسكينيين نفسهم بايعين القضية الفلسطينية الا انت جاري وراء السراب

        يازول عاني الشعب السوداني بسبب القضية الفلسطينية كثيرا وانصحك نصيحة ماتجيب السيرة دي تاني لحدي مايجو عرب ومسلمين تهمهم هذه القضية

        اما حاليا فماتضيع شعبك ساكت بدرب الفلسطينيين

        حوصر وحورب السودان من البعيد والقريب بسبب فلسطين

        اتواصل مع الاسرائيليين وقول ليهم ملف فلسطين دا ماعندي معاهو شغلة تاني عشان العالم يرضي عنك
        اسرع بادر اليوم قبل بكرة كل من حولك باعو القضية الفلسكينية الا انت مكنكش لسه يازول اصحي وخليك واقعي

        اما بكريقتك دي انت شايت عكس التحالفات والتكتلات العربية والعالمية

        الرد
      5. 5
        مدني موسي عمر

        هل الرئيس البشير طبق الدين الإسلامي حتي يتحدث عن الدين وبعدين هل البشير حاكم عادل حتي يتحدث عن الظلم وهل البشير ساوى بين الشعب ما هو قسم السودان على أساس جهوي وقبلي وهل البشير هو حرر كاودا وحلايب وشلاتين والفشقة حتى يتحدث عن تحرير فلسطين وهل البشير اشبع الشعب السوداني ووصلة الي مرحلة الرفاهية حتى يتبرع للآخرين بأموال الشعب النفاق هو النفاق والظلم ظلمات ولم يرضي عنك الله وانت تحكم بحكم الظلم والفساد اتقى الله وخاف الله يامخلوق

        الرد
      6. 6
        محمد النقر

        فعلا” فلحنا في حفظه و لكننا لم نتدبر معانيه حتى اليوم و لذلك نحن في قاع الأمم .
        بهذا القران المفترى عليه استبحتم الدماء و أكل اموال الناس بالباطل و انتهاك الحرمات و العالم يتفرج على همجيتكم و يشهد الناس عليكم بأنكم قوم ظالمون …
        قال مشاكل العالم قال !!! .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *