زواج سوداناس

برلماني يطالب بتوجيه تحويلات المغتربين لدعم المحروقات والقمح والأدوية



شارك الموضوع :

دعا النائب البرلماني تاج الدين المهدي، لتوجيه المواطنين لترشيد إنفاقهم، وقال” بمثل ما ندعو الحكومة لتقليل إنفاقها نوجه المواطن لترشيد استهلاكه”، وطالب وزارة المالية بالاستفادة من تحويلات المغتربين البالغة أكثر من ٣ مليارات دولار سنوياً، في إنشاء محافظ دولارية لدعم المحروقات والقمح والأدوية.
وقال تاج الدين أمس، إن الإنقاذ في بداياتها وجهت تحويلات المغتربين في تمويل السلع الضرورية وتوفير الدقيق والمحروقات والأدوية ومدخلات الزراعة ووصفها بالتجربة الناجحة، وطالب بضرورة تقليل إنفاق المواطنين وترشيد استهلاكهم ما من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على الموازنة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        أبو فوفو

        دعوت سيدي البرلماني المواطنين للترشيد ولكن لم أسمعك تدعو البرلمانيين للترشيد وتدعو الحكومة لتقليل وترشيد الصرف على البرلمان المترهل الذي نعمتم بعضويته ، ولم أسمعك سيدي البرلماني تتحدث عن مشاكل المغتربين التي تدعو دون خجل للإستفادة من تحويلاتهم فيما يمكنكم من مواصلة الصرف اليذخي علي الدستوريين والبرلمانيين والحاشية من حولهم . هل أجبتني سيدي البرلماني الحريص على مصلحة البلد والمأمون على توصيل صوت المواطن السوداني واللائي أعتز بكوني واحدا نهم ، ماذا فعلت للمغتربين لجذبهم وبناء الثقة المفقودة بينهم وبين بني إنقاذ وبني ترابي وبني نافع ؟؟؟؟ لا يمكنك أن تقول سوى لشئ !!!!! هل فكرت يوما بأن هذا المضطرب أقصد المغترب مواطن له مصالح وله أبناء وله زوجة وأهل يريد أن يطمئن عليهم ؟ وهل فكرت يوما بإعطاء المغترب أو المضطرب سميه ما شئت سيدي إعفاءا جمركيا لسياره أو لأدوات بناء أو لتعليم أولاده أو حتى لعلاج أهله في السودان؟ لا والله وألف لا فأنا ممن إكتووا بنار الغربة لأكثر من ثلاثة عقود ولم أرى منكم سوى الجحود والنكران وعدم التقدير رغم محافظتي على دفع كل الجبايات التي فرضت على المغتربين في العهد القديم والجديد. إلى أن تصل لهذه الحقائق أرجو أن تنقطنا بسكاتك ولا تفتح جبهة المغتربين عليك كما فتحها كرار التهامي وأمين المغتربين الحالي سوار ……..

        الرد
      2. 2
        ِالجعلي

        إنت أهبل يا تاج الدين : هل صدقت إنه الحكومة قاعدة تدعم في بعض السلع ؟ ؟ الحكومة لا تدعم أي سلعة وده كلام للإستهلاك الإعلامي : زمان قالوا بدعموا المحروقات وساعتها كان سعر البرميل 140 دولار ؟ وإذا فعلا كان هنالك دعم من الحكومة للمحروقات فالآن سعر البرميل أصبح 40 دولار فقط فلماذا لا تقوم الحكومة بتخفيض “خفض” سعر المحروقات ؟؟؟؟ راجل أهبل وعبيط ومطبلاتي ؟ ومنو المغترب الذي سيحول فلوسه عبر القنوات الرسمية عشان تأكلوها إنتو وتستحوذوا عليها وتحولوها لحساباتكم الخاصة في ماليزيا وغيرها ؟؟؟ شوف غيرها أو ألعب غيرها …. ولو نحرقها ما بنحولها ليكم يا كيزان الجن …..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *