زواج سوداناس

إرتفاع الأسعار يدفع مواطني جوبا لتناول وجبة واحدة في اليوم



شارك الموضوع :

شكا عدد من مواطني مدينة جوبا حاضرة جنوب السودان من ارتفاع حاد في اسعار السلع الاستهلاكية ومياه الشرب والمواصلات هذه الأيام، حيث أعرب عدد من المواطنين عن قلقهم من سوء الأوضاع الاقتصادية التي يعيشونها، كما كشف البعض ان الأسعار تتزايد يوما بعد يوم خصوصا بعد قرار البنك المركزي بتعويم سعر صرف العملات الأجنبية، حيث بلغ كوم الطماطم ثلاث قطعات عشرة جنيهات، وعلبة اللبن وصلت الي 540 بينما كانت في السابق بـ 170 جنيهاً، وسعر جوال الدقيق اصبح ألف جنيه، بينما كان في السابق 300 جنيه، أما برميل المويه اصبح بـ 40 جنيها بدلا من 5 جنيهات وجركانة الزيت 540 جنيها وجوال السكر عشرين كيلو ايضاً بألف جنيه. كما كشف الاستطلاع ان معظم الاسر أصبحت تأكل وجبة واحدة في اليوم نسبة للغلاء المعيشي، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس.

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        قاري سوداني

        هذا هو جنوب السودان امه اسرائيل بالرضاعة(كيان)

        ياناس ماتعقلوا,,الم يكن منكم رجل رشيد

        الرد
      2. 2
        ساخرون

        وأما مضايا فقد أكلوا الكلاب والقطط

        الرد
      3. 3
        Ali

        نعملوا ليكم شنو قتلتو التجار ونهبتوهم شر قتل عشان قلتو ديل منجكورو. ديل كانو بجيبو ليكم السلع دي. حسع بس اسكتو خلي ناس كينيا وأوغندا ياكلوكم

        الرد
      4. 4
        عف اللسان

        الحال من بعضه

        الرد
      5. 5
        عانس ....

        ابوسن يضحك على ابو سنتين …

        و انت يا المسمي نفسك احمد الامريكي كلنا عبيد بس الأختلاف في تدرج اللون ..

        و العبد يا جاهل ما بيحكموا عليه بلون البشرة ..

        الرد
      6. 6
        علوب

        يا احمد السوء ..
        احترم نفسك

        متي استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرار

        الرد
      7. 7
        غصن الشوك

        ان شاء الله وجبة واحدة ما القوها عشان كانوا رافعين ضغتنا كل شئ اجيهم من الشمال و ما عاجبهم و اخيرا افتكروا بعد الانفصال تنقلب بلدهم لي جنة و اجيهم الامريكان و الاوربيين و معاهم الدولارات و اعملوا ليهم مشاريع و بارات و منتزهات لكن دخلوا في جحيم الحرب الاهلية و فساد المسئولين و شر البلية ما يضحك مشاكلهم ما قادرين احلوها و يقوموا بتسليح و تدريب متمردي دارفور ،،،، و الله يا عمنا الطيب مصطفى ظهرت متأخر يا ريت كنت من جيل الستينات حتى نرتاح من هذا العبء الثقيل ،،،،،

        الرد
      8. 8
        ابو القنفد

        علينا امدادهم بالغذاء والا دخلنا فيهم النار
        التجار قتلتهم حكومتنا لانها ظنت انهم دارفوريون يمولون الحركات ولكن اتضح انهم شماليون لا علاقة لهم بالتمرد والسياسة خصوصا انهم قتلوا في المساجد اثناء صلاة الجمعة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *