زواج سوداناس

ضبط محاولات بيع يورانيوم مغشوش



شارك الموضوع :

كشف مدير الجهاز الوطني للرقابة على المواد المشعة بروفيسور محمد أحمد حسن الطيب، عن محاولات لبيع عبوات يورانيوم بمبالغ كبيرة، وقال عقب ضبطها والكشف عليها إنها مغشوشة، واستبعد أن يكون الإشعاع السبب الرئيس في انتشار السرطان بالولاية الشمالية، وأرجع السبب إلى التدخين واستخدام المبيدات الحشرية والزراعية.
وأكد الطيب سعي الجهاز لتشديد الرقابة على أصحاب الترخيص لاستيراد المواد المشعة للتأكد من إيفائهم بالشروط وكشف الخلل، ونوه بأن هيئة الجمارك لا تفرج عن أي مصدر مشع ما لم يصرح الجهاز الرقابي بملكية الجهة المرخصة له. وشكك الطيب في الأسباب التي حدت بالفريق العلمي للذهاب إلى مروي دون إخطار الجهاز أو امتلاكهم أجهزة كاشفة للإشعاع.

وقال إنها تسعى لإثارة البلبلة وخلق التوتر. وفي ذات السياق أوضح أن المحاصيل المحورة وراثياً لا تحتوي على أي إشعاع سوى نسبة بسيطة تتعرض لها المحاصيل من أجل الحصول على عينات محسنة، وهي تقنية تستخدمها الأبحاث الزراعية بسوبا ولا ضرر منها، وكشف عن تعاون بين الجهاز ووزارة المعادن للكشف عن مدى تزايد العناصر المشعة بسبب التنقيب. «نص الحوار بالداخل».

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *