زواج سوداناس

تزايد الإتهامات لبعثات الأمم المتحدة فى أفريقيا بإرتكاب جرائم إغتصاب



شارك الموضوع :

كشفت تقارير غربية عن تزايد الإتهامات ضد بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام بأفريقيا بإرتكاب جرائم إغتصاب طالت أطفالا ونساء تحت حماية هذه القوات بالقارة، فى وقت تتهم فيه بعثة (اليوناميد) بإثارة مزاعم وقوع حالات إغتصاب بدارفور.
وأورد تقرير لصحيفة “واشنطون بوست” بتاريخ 12يناير الجارى والذى رصدته (smc) أن فضائح جنسية متزايدة تطال البعثات الأممية العاملة فى دول أفريقيا الوسطى، حيث كشف أحدث تقرير لمحققين يتبعون للمنظمة الدولية أن حوالى عددا من الفتيات اللائى لا تتعدى أعمارهن الثالثة عشرة تم إغواءهن لممارسة الجنس مع جنود البعثة بجمهورية أفريقيا الوسطى “مقابل أموال زهيدة” وأشرات الصحيفة أن الواقعة هذه هى الثانية خلال عام واحد، وجرت الفضائح الأخيرة فى معسكر لإيواء النازحين بالقرب من المطار الدولى بعاصمة أفريقيا الوسطى (بانغى).
كما أرودت الصحيفة أن بعثات الأمم المتحدة فى أفريقيا والتى تضم حوالى (100) ألف عنصر تتهددها مثل هذه الإنتهاكات، مشيرة الى وقوع جرائم جنسية مماثلة فى مالى وجنوب السودان، وليبيريا، والكونغو الديموقراطية خلال السنوات الأخيرة.
كما أتهم (14) جنديا يتحدرون من فرنسا وتشاد وغينيا الإستوائية كانوا يعملون ضمن القوات الأجنبية قبل نشر بعثة الأمم المتحدة الحالية رسميا باغتصاب أطفالا تتراوح أعمارهم بين 9 و 15 عاما.
ووصف الأمين العام للأمم المتحدة -بحسب الصحيفة -تلك الجرائم بانها ( سرطان فى نظامنا) على حد قوله، فى إشارة لتزايد الجرائم التى يرتكبها عناصر يتبعون للبعثات الدولية.

smc

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *