زواج سوداناس

لا يا غندور!!



شارك الموضوع :

*شريف كان شاباً ذا حسب ونسب ووسامة..

*كن بنات البلدة يعشقنه بشدة، ويعشق هو نفسه أشد..

*وما من شهر يمر إلا وتسمع البلدة طلب شريف يد فلانة..

*ثم سرعان ما ينتشر فيها خبر تخلي شريف عن فلانة هذه..

*وانضمت ابنة (الكبير) – بكل حسنها- إلى قائمة ضحاياه..

*وعصر يوم تهامست البلدة بمفاجأة لم تكن في الحسبان..

*قيل إن معشوق العذارى طرق باب (خير الله) خاطباً..

*وهو لم يكن لديه من البنات سوى واحدة ذات جمال متواضع..

*وفوق ذلك كانت تُعيَّر- في المدرسة- بأمها صانعة (مغيِّب العقل)..

*والمفاجأة الأشد وقعاً- في اليوم التالي- هي أن الفتاة (رفضت)..

*وحجة رفضها أنها من (مستوى) غير مستواه..

*ولم يفهم الناس أن كانت تعني- بمفردة (غير) هذه- أقل أم أعلى..

*ووجدت كل فتاة لفظها شريف فرصتها للشماتة فيه..

*وكذلك من عشقنه وظللن يترقبن مقدمه إليهن على أحر من جمر..

*والآن منح غندور كثيراً من دول (الممانعة) فرصة الشماتة فينا..

*منحها إياها بحديثه – إن صح- عن تفكير حكومتنا في التطبيع مع إسرائيل..

*وقبل المواصلة أقف قليلاً عند مصطلح (الممانعة) هذا..

*فما عادت هنالك ممانعة بالشكل الذي كانت عليه في السابق..

*أي حتى لحظة سقوط الاتحاد السوفييتي نصير العرب في عدائهم لإسرائيل..

*وإنما العديد من الدول هذه لديها علاقات (سرية) مع دويلة اليهود..

*بما في ذلك سوريا الأسد التي تدعي رفع لواء الممانعة..

*بل بما في ذلك فلسطين الرسمية ذاتها بعيداً عن (جناحها الإيراني) حماس..

*ومن المنطلق هذا كنا طالبنا سابقاً بالتخلي عن (حساسية) التعامل مع إسرائيل..

*فنحن لسنا أكثر عروبةً من المطبعين سراً – وجهرةً – هؤلاء..

*لسنا أكثر عروبة من مصر ولا المغرب ولا قطر..

*ولسنا أكثر تمسكاً بـ(القضية) من أهلها المحتلة أراضيهم..

*فلما قلنا كلامنا هذا شُتمنا بمثلما شُتم السادات عقب اتفاقية (كامب ديفيد)..

*ثم إذا بكثير من الشاتمين هؤلاء بزّوا السادات (تطبيعاً)..

*ولكن خطأ غندور أنه (جهر) بالنية قبل جس النبض سراً..

*أي كأنه كان واثقاً من قبول عرضه تماماً كثقة شريف في فرحة بنت خير الله به..

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        تلميح

        تصريح وزير الخارجية سياسي
        وقد بات واقفا عند النقطة الاعلي
        التي تسمح له بقياس كل المسافات
        ورؤية كل النقاط الميته والمظلمه
        في الداخل والخارج وارتباطها بالتحولات الفاسية علي الصعيد الاقليمي
        بيد ان الفكرة تحمل مخاطر دبلوماسية
        ولكن يمكن السيطرة عليها لان النقطة الاعلي بعيدة عن ارتفاعات سد النهضة الشاهق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *