زواج سوداناس

مبارك الفاضل يطالب المهدي بالتنحي العاجل



شارك الموضوع :

فتح القيادي البارز بحزب الأمة القومي مبارك الفاضل، النار على زعيم الأنصار ورئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي، وعلى نائب رئيس الحزب د. مريم الصادق، ففيما اتهم الفاضل المهدي بالتنكر لنظرية التجديد التي طرحها، طالبه بالتنحي العاجل عن رئاسة الحزب لإفساح المجال للشباب، مشبهاً المهدي بلاعب كرة القدم كبير السن الذي عليه الانسحاب من الملعب ليصبح «كوتشاً» مدرباً، وتابع قائلاً: «آن الأوان للمهدي أن يغير دوره»، في وقت دمغ فيه مبارك المهدي بالتردد في اتخاذ القرارات بسبب تأثير بناته والمحيطين به، في ذات الأثناء التي هاجم فيها نائب رئيس الحزب د. مريم الصادق وقلل من دورها في الحزب، مؤكداً أنها لا تمتلك الخبرة الكافية لإدارة العمل السياسي، وفيما قال إنها صعدت السلم معتمدة على اسم والدها، أكد وجود كوادر وقيادات نسوية أكثر تأهيلاً منها. ونصح الفاضل في حوار مع «الإنتباهة» ينشر غداً، المهدي بأن يتحول لمرجعية تاريخية شأنه شأن عمه عبد الرحمن المهدي، والنأي عن الصراعات الحزبية والداخلية للبلاد، وكشف مبارك عن تلقيه عروضاً من المهدي لتولي مناصب قيادية داخل الحزب، إلا أنه اعتذر عنها رغم إلحاح المهدي عليه. وفي اتجاه موازٍ عبر الفاضل عن امتعاضه من الدور الذي تشغله مريم في الحزب، مرجعاً دخولها وتمددها في الحزب إلى الفراغ الذي حدث في الحزب، وقال إن مريم لم تتدرج بالصورة المطلوبة، وأضاف الفاضل أن مريم تعمل منفردة خارج إطار مؤسسات الحزب، مما أوقعها في العديد من المشكلات.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        meen

        اذا دي المعارضة احسن لينا الكيزان

        الرد
        1. 1.1
          atbarawi

          حب السلطة باين عند هذه العائلة ولاحظ انهم ابناء عمومة ويذمون بعضهم بعضا على الهواء مباشرة – كيف يحكمنا هذه الطغمة الحاسدة

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *