زواج سوداناس

ما هي قصة التعدي على مقابر السودانيين بجمهورية مصر؟



شارك الموضوع :

مشكلة مقابر السودانيين بالجبل الأصفر …ورحلة البحث عن الحقيقة

منذ أيام قلائل اثيرت قضية التعدى على مقابر السودانيين بالجبل الأصفر ولتوضيح الحقائق حول هذا الموضوع توجهنا لمنطقة الجبل الأصفر تحديداً فى منطقة تقع مابين الجبل الأصفر والخانكة وهى ( الشيخ مصلح )حيث توجد المقابر . تتبع هذه المقابر قوات حرس الحدود منذ عام 1945لأبناء السودانيين وتضم رفات شهداء حوالى 60 شهيد من الذين شاركوا فى الحروب وتضم عدد 400 مقبرة ومنذ عام 1980 أصبحت إدارة المقابر تتبع المحليات والجمعيات . بدأنا حديثنا مع محمود قاسم مكى – عقيد بالقوات المسلحة – معاش مقيم بالجبل الأصفر منذ العام 1951، من مدينة أسوان وعن سؤالنا عن حكاية هذه المقابر تفضل قائلاً ومنذ فترة قام سلاح الحدود صاحب الملكية بتقديم ورق رسمى يفيد بأن الجمعية الخيرية الخيرية لأبناء قنا وأسوان والجبل الأصفر والمنشية هى المسؤلة عن المقابر حيث أن أبناء الجمعية هم أبناء سلاح الحدود . وعلماً بأن هذه الجمعية مسجلة قبل ثورة يوليو بمركز الخانكة وبناءاً على هذه الأوراق أصبحت المقابر ملك للجمعية الخيرية . وبسؤالنا عن بداية المشكلة :- أفادنا السيد محمد حسن مسؤل المقابر بالجمعية الخيرية لأبناء قنا وأسوان والجبل الأصفر والمنشية وايضاً غضو مجلس إدارة بالجمعية أفاد بأن هناك مقابر قديمة قام أهل المنطقة من السودانيين بترقيمها .وأضاف ذهبت لبعض الأخوة السودانيين من أبناء المنشية وأخبرتهم بأننا نريد بناء عيون صدقة وافقوا ،وعرضت الأمر فى مجلس الإدارة ورحبوا بالفكرة وبدأنا البناء ولكن السيد على النحاس رئيس رابطة أبناء السودان بالجبل الأصفر ورفض البناء . وبسؤالنا لماذا لم تعلموا السيد على النحاس قبل البناء ؟ قال لقد أخطرنا الأخوة السودانيين بالمنشية فقط . وجه الأستاذ إبراهيم عز الدين سؤال :-عن أن المقابر المرقمة عليها أسماء وهل تخص السودانيين ؟ أجاب الترقيم تم من فترة طويلة بغرض المحافظة عليها وهى تخص أبناء المنطقة من السودانين والمصريين . هذه وجهه نظر من قابلناهم اليوم من أسرة الجمعية الخيرية لأبناء قنا وأسوان والجبل الأصفر والمنشية وهم الأساتذه حسن عبد الله عبد القادر سكرتير الجمعية ، مصطفى محمد على عضو بالجمعية ، على طه محمد على عضو مجلس إدارة . الحاج جابر عبد الباسط رئيس الجمعية والذى أكد على العلاقات الطيبة بين أبناء السودان ومصر وحرصه على مصالح السودانيين وكان له نداء هام بأبناء السودان بمنطقة الجبل الأصفر فى ترميم المقابر الخاصة بهم للحفاظ عليها . هذه هى المشكله من وجهه نظر أسرة الجمعية ويتبقى اللقاء مع السيد على النحاس صاحب إعتراض البناء لتكتمل الصورة . ملحوطة لم يستطع الأستاذ على النحاس مقابلتنا اليوم نظراً لظروف طارئة خاصه به

زيارة تقصي الحقائق الثانية -لمشكلة مقابر السودانيين بالجبل الأصفر والمنشية . الجمعة 15يناير 2016 قام بها السيد الامين العام للمجلس الأعلى للجالية السودانية بمصر الاستاذ ابراهيم عز الدين ، ورئيس لجنة إعلام المجلس الاستاذة فاطمة ساتي . وصلنا الى مقر رابطة ابناء السودان بالجبل الأصفر ، وذلك لمقابلة الاستاذ علي النحاس ، والذي اتصل به السيد الامين العام امس الخميس وصباح اليوم كثيرا ، علمنا من اخوة سودانيين وهم الذين قابلونا بمقر الرابطة انه بالقاهرة لأداء واجب عزاء . اصطحبنا الأستاذ حمدي صالح وهو من أبناء السودان المقيمين في الجبل الاصفر لمنزله القريب من مقر الرابطة وهناك حضر السيد نائب رئيس رابطة ابناء الجبل الاصفر الاستاذ /احمد ادم ، والاستاذ عبد العال طاهر وهو كان حاضر للقاء الأول . الأستاذ عبد الله ابو بكر المسؤل المالي لرابطة ابناء السودان بالجبل الأصفر. اولا كان هناك صوت لوم وعتاب من نائب رئيس الرابطة بأننا لم نقابلهم (الطرف الشاكي ) اولا … وقد اوضح لهم السيد الأمين العام سبب ذلك في انه اتصل وتواصل مع السيد النحاس الذي ابلغه انه مشغول ولايستطيع مقابلته الا يوم الجمعة وارجع مقابلتنا اولا للأستاذ الزين عوض لهذا السبب اضافة اننا لانعرف مكان المقابر موضوع المشكلة والتي كان من المهم معاينتها ومعرفة ماذا تم من تعدي. وقد قامت فاطمة ساتي بقراءة كل ماكتبته عن الزيارة الاولى للتوضيح حتى تم الإقتناع بحياديتنا تجاه الموضوع . 💥مخرجات الجلسة …. أولا ….أثبت الجميع ان المقابر التي تمت عمليات البناء عليها لا يستطيع أحد إثبات انها لسودانيين ام للمصريين. ثانيا :- ايضا هناك اقتراح بتقسيم الجزء الذي بني مابين الجمعية الخيرية ، والسودانيين بالمنطقة والتي تمثلهم الرابطة والجمعية السودانية، وهي 4عيون ، لكل جهه 2عين . واقتراح اخر بعقد جلسة بين الاطراف كلها وهم :-رابطة ابناء السودان بالجبل الأصفر بحضور السيد على النحاس ، الجمعية السودانية بمنشية الجبل الأصفر بحضور السيد الزين عوض ، والجمعية الخيرية لأبناء قنا وأسوان والجبل والمنشية بفرعيها بالجبل والمنشية وذلك لبحث الامر بشكل ودي للوصول إلى حلول ترضي كل الاطراف . على ان تتم دعوتنا لحضور الجلسة إذا تم الاتفاق على عقدها بين الاطراف المذكورة .

القاهرة: فاطمة ساتي
مقابر1

مقابر2

مقابر4

مقابر5

مقابر6

مقابر7

مقابر8

مقابر9

مقابر10

مقابر11

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *