زواج سوداناس

محمد عطا ينفى تدخل جهاز الأمن لتعطيل عمل السياسة الخارجية



شارك الموضوع :

نفى الفريق محمد عطا، مدير عام جهاز الأمن والمخابرات الوطني، في تصريحات خص بها (اليوم التالي)، أمس (الاثنين) أن يكون جهاز الأمن يقف حجر عثرة أمام عمل السياسة الخارجية، مؤكدا أن عملها تكاملي لكل مؤسسات الدولة، وأشاد بانعقاد المؤتمر التداولي لسفراء السودان بالخارج الذي افتتحه النائب الأول أمس بقاعة الصداقة مؤكدا أنه سيسهم في تنسيق العمل الخارجي بين جميع المؤسسات وأطراف الحكومة، وقال إن هذه المداولات ستجعل السفير الذي يمثل السودان في الخارج مطلعا ومتشربا بتفاصيل الوضع في الداخل مما يحسّن من أدائهم الخارجي وأكد على مشاركة ممثلين لجهاز الأمن، ضمن مؤسسات الدولة الأخرى في لجان المؤتمر المختلفة لتبادل المعلومات ووجهات النظر، ونوه إلى أهمية المؤتمر وقرار الدولة بتبني انعقاده بصورة راتبة في الداخل حسب خطاب النائب الأول لرئيس الجمهورية. وفي ذات السياق قال منصور خالد، وزير الخارجية الأسبق، لـ(اليوم التالي) إن المؤتمر التداولي لوزارة الخارجية يعقد في توقيت مهم لأن المنطقة كلها في مرحلة تحتاج إلى مراجعات في السياسات والإستراتيجية، وقال إن العبرة في كيفية تحويل هذه السياسات إلى أفكار في ظل الوضع القائم في الداخل أو الخارج.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد النقر

        أكبر دليل على تغلغل جهاز الأمن في كل مفاصل الدولة هو وجوده و بكل اريحية في اجتماع يخص وزارة الخارجية !!

        الرد
      2. 2
        ناس

        ياخي انتم دقيق الخبز عملتوا
        منه شركة ربحها لقمع الناس اليدفعوا ليكم ثمنه انتم دخلتوا في كل شيئ

        الرد
      3. 3
        ابو هبه

        شوف اي حاجة بنفوها الناس دل اعرف عكسها هو الصحيح اذا كان نظام جا وتآسسس علي الكذب ينفون الفساد وكل واحد بعيش بنمط الاقطاعين مزرعة وعمارتين تلاتة ومرتين تلاته واولادد بقرو برة ده جهاز لحماية هؤلاء السراقين

        الرد
      4. 4
        زورو

        الزول ده ملامحه تدل على انه مجرم ذكي
        الوجه المربع والعيون الصغيرة والنظرة الثاقبة
        هذه احدى سحنات جهنم
        .
        يعرف المجرمون بسيماهم فيؤخذ بالنواصي والأقدام فبأي آلاء ربكما تكذبان
        .
        من نعم الله تعالى علينا وآلاءه التي لا تحصى ان جعل ملامح المجرمون واضحة كئيبة حتى نحذرهم
        ورغم هذا
        لا ادري كيف وصل هذا الى هنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *