زواج سوداناس

سوار يثمن دور المهاجرين والمغتربين السودانيين فى دعم الحوار وجهودإحلال السلام فى السودان



شارك الموضوع :

ثمن السفير حاج ماجد سوار الامين العام لجهاز المغتربين دور المهاجرين والمغتربين السودانيين فى دعم الحوار وجهود إحلال السلام فى السودان
وقال لدى لقائه اليوم بمكتبه عددا من المشاركين في الحوار الوطني من ابناء ولاية شمال كردفان بعدد من دول المهجر ان الجهاز بذل جهودا كبيرة لرعاية السودانيين بالخارج وتحقيق انجازات مقدرة في تقديم الخدمات لهم مؤكدا أن الحوار من اهم التحولات التي يشهدها السودان وان السودانيين بالخارج لعبوا دورا مقدرا فيه .
واشار سوار الى ما تم تنفيذه خلال العام الماضي بالجهاز والذي تمثل في تبسيط الإجراءات وإدخال التقنيات الحديثة وافتتاح فروع جديدة بالولايات مشيرا الى أن خطة العام الجاري تركز علي استكمال المشروعات الخدمية والتقنية لتطوير وتحديث العمل بالجهاز.
من جانبه اعرب البروفيسور ازرق زكريا رئيس وفد ابناء النوبة بالمهجر عن سعادته بالمشاركة في الحوار والتي كانت تلبية لدعوة الدولة وتقديرا لدور السودانيين العاملين بالخارج والذى يهدف لدعم الحوار ومعالجة السلبيات التي ادت الى هجرة عدد كبير من ابناء الشعب.
واعرب عن امله ان تنفذ مخرجات الحوار بما يعزز الانتماء وجمع الصف الوطني ،.
واعلن رئيس الوفد عن شروعهم في اجراء حوارات وسط المواطنين المتأثرين من الحرب للتوعية بخطورة الحرب ونبذ العنف حيث انها وجدت استجابة داعيا حاملي السلاح الي الانضمام للحوار.
من جانبه اكد السيد امين بشير فلين عضو الوفد اهمية دور جهاز المغتربين في تخفيف الضغوط الاقتصادية والسياسية علي السودان من خلال العاملين السودانيين بالخارج والتنسيق مع الجهات ذات الصلة
واكد المتحدثون من اعضاء الوفد اهمية الحوار في تعزيز التواصل بينهم و جهاز العاملين بالخارج مؤكدين اهمية برامج وانشطة جهاز المغتربين في ربط المغتربين بالوطن وتعريفهم بثقافاته ومورثاته.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        تبسيط الاجراءات لتأشيرة الخروج وإن تم .. نرى والرأي الاتم لسيادتكم أن هذه المهام مهام جهات اخرى . يا استاذ سوار عرفناك مجاهدا ونأمل أن نراك تجاهد في سبيل اسعاد الوطن والمواطن ولايتحقق ذلك إلا باقتصاد قوي .. ولا اقتصاد قوي بغير زرع في السودان وصنع في السودان وصادرات من السودان من خيرات الارض .. و 5 مليون مغترب نأمل العمل في اعادة الثقة اولا بينهم والجهاز والعمل برؤية اقتصادية . وأن يتخلى الجهاز من الاعمال القنصلية الخاصة بوزارة الخارجية والاعمال الخاصة بوزارة الداخلية ودايرين نشوف الجهاز يدشن المصانع والجامعات والمدن السكنية وشراكة مع السكك الحديديه والخطوط السودانية ولانسأل الدولة تمويلا .. اللهم لطفك. ما معنى الحوار والحوار والحواشات بور ما معنى الحوار والجنيه (محتار) وفي انتظار مستثمر اجنبي او وديعة اجنبية .. ونقعد في الحوار والحكي وما حك وما حرث ارضك غير محراثك . مع التقدير والاحترام . واللهم لطفك.

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        مهمة الجهاز يا أستاذ سوار نرى أن تكون في تبسيط تأشيرة الدخول للوطن وبلا عودة للغربة . وذلك لن يتحقق بغير شراكات بين المغتربين أنفسهم . ويجب أن نعترف بالفشل لكي نعثر في حل .. وكما كررنا دائما وباعتراف سيادتكم أن الثقة مفقوده بين الجهاز والمغتربين وبعد أن تسمنت موقعك الجديد كان العشم في تغيير المسار والرؤية التي تؤدي إلى اهداف استراتيجية . والفات نخليهو نبدأ من اليوم .. وعهدا يعود المغترب والدرب اخدر .

        الرد
      3. 3
        ماهر مختار

        شر البلية ما يضحك ماساة ام ماذا ؟؟
        بالامس اجريت معاينات للممرضات والسيسترات بصالة النسيم شبال بالخرطوم وحدث ولا حرج ، كان المطلوب في هذه الوظائف حملة البكالريوس او الماجستير في التمريض مع خبرة لا تقل عن ثلاث سنوات ، وان لايتجاوز العمر عن اربعين عاماً ، وان تكون المتقدمة غير متزوجة وليس لديها اطفال ، وذلك للعمل في وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية ، فقد جاء وفد من المملكة مختصين في المجال ، وتعالو النحكي ليكم الحصل ، اولاً
        – تقدم اكثر من خمسة الف خريجة لهذه الوظائف
        – اللائي تقدمن لهذه الوظيفة والبالغ اعمارهن اكثر من اربعين عاماً حوالي الفين خريجة
        – المتزوجات منهن حوالي الفاً ونيفاً
        – صاحبات الدبلومات حدث ولا حرج
        وانتم تعرفون عندما يجتمعن النساء في مثل هذه المناسبات ( دفعة دراسة ، دفعة خدمة وطنية ، دفعة عمل ، كانت متعاونة في مكان ما ، جيران ، اصحاب ) وحدث ولا حرج ونسة وقرقرة وشمارات ، وحكاوي اعراس وفلانة ديك عرسوها وديك متخلفة ، وديك وديك ….. ما علينا
        الصالة امتلات عن بكرة ابيها ، اضطرت اللجنة المشرفة علي عمل صيوان ضخم في الساحة المقابلة للصالة ،
        اعضاء اللجنة السعوديون لم يصدقو كل هذا العدد الذي جاء ، بعضهن لم يجدن شيئاً يجلسن فيه فاكتفين بالوقوف والجلوس علي الطوب ، اخد المايك احد السعودين معتزراً لهن مبرراً موقفة بانه لم يتوقع هذا العدد الكبير ، كانت الصالة في باحتها الخارجية اشبه بليلة مولد في ختامه ، ( ركشات ، امجادات ، عربات ملاكي ) وكل دابة مصنوعة من حديد داخلها شخص زوج ، اخ ، ود حيران ، ود اهل ، قريب وبجواره اطفال اقلاها طفلين ، وامهاتهم في المعاينات ( جوه الدفسيبة ديك ) واما داخل المعاينات فالحوامل يزاحمن ببطونهن يمنين انفسهن بمستقبل افضل لما في احشائهن ، اخد المايك السعودي مرة اخري محاولاً تخفيف عددهن قائلاً ( اي واحده متزوجه م نبقاها يعني ما عايزنها ) طبعاً الجماعة عملو رايحين ، طيب اي واحدة عمرها اكثر من اربعين سنة تخرح ولا حياة لمن تنادي عماتك الكبار بقو عمرهم ٢٠ سنه ودقو طناش ، ( ركوب راس جد )
        ملخص الموضوع
        – شعب عنيد لا يكترث لشئ ، كثير منهن لا تنطبق عليهن الشروط وهن يعلمن ذلك وبرضو ركوب راس ،
        – الضائقة الاقتصادية والوضع المزري
        – يجب ان نكون اكثر وعياً ومنطقية
        – رسالة موجه الي كل من –
        – شخصي الضعيف
        – لابناء بلدي
        – لكل من وزارة
        الصحة
        المالية
        الشئون الاجتماعية والرعاية
        رّئاسة الجمهورية
        وكل من له شأن
        اوقفو هذه المهزلة او حتي قللوها ، الكلام دا وصل العالم ، صاح نحنا تعبانين وروحنا طالعة بس خلو مشاكلنا دي جوة بلدنا او جوة بيتنا م تخلو الغُربة يضحكو فينا ، بلد بيحري فيها نيلين واراضي زراعة مد البصر ، وثروة حيوانية تملاء الافق ، ومعادن وكان في بترول بس هسي م عارف في ولا مافي ، ايادي عاملة شباب راقدييين وبعد دا تحصل المهازل دي ، ناس عايزة تهج برة البلد وتتخارج ، انا الان مرتبك مثل كلماتي تماماً بين الدارجي والفصحى، من المسؤل عن هذا كله ؟

        الرد
      4. 4
        عبدالله

        وهنا نسأل السادة (الحوار) داخل الجهاز أين وصل موضوع الحوار في قبول ابناء المغتربين بالجامعات السودانية. والامتحانات على الابواب ونرجو أن لايتفاجأ الاباء والابناء ان السنة الجاية حتى الكوتة أصبحت مكاوتة .. وخايفين تقولوا:حليل زمن الكوته يابا. ومن غير المعقول أن تكون قضية التعليم في المناسبات .. وكل

        الرد
      5. 5
        عبدالله

        اين وزارة العمل من هذا السوق .. اين وزارة الداخلية الجوازات والهجرة .. وتأشيرات الاطباء مفروشة في السوق العربي .. وتأشيرات الممرضات في صالة أفراح وتأشيرات الرعاة في سوق القش .. والجهاز يحتفل بالحوار ومن حفلة لـ حفلة

        الرد
      6. 6
        عبدالله

        واعجبتني انطباعات صحفي عائد من كردفان من حفل الدورة المدرسية .. كتب أن كل زول في شغلو ومهمة الدورة من مسئولية وزارة التعليم هناك .. وهنأ الجميع بالنجاج وكان النجاح الكبير في تغيير الطبع . قال حتى بائعة الشاي تحدثك عن سفلتة الطرق وبائع الليمون يحدثك عن الحلم القريب بافتتاح المدينة الطبية. وبكل اسف جهاز المغتربين منذ السبعينات ونفس الطبع مؤتمر وحفلة ولا فجلة تعود للمغترب من وطن النيل وملايين الافدنة .. والغريب ان وزارة الاستثمار حفت من البحث عن مستثمر اجنبي. وادارة الاستثمار بالجهاز تقدم : مشروع كافتريا وتلاجة عرض ومكنة شاورما. هذا عشم الجهاز في ملايين المغتربين .. وخبراتهم ومدخراتهم تجعل من السودان سلة غذاء العالم .. وسلة كساء العالم يا حاج ماجد اصبح المغتربين (تسلية) وتمسون على وطن من كرور قال كرار بعد مجاهدات مع الجمارك توصلنا لاعفاء العفش المستعمل عند عودة المغترب النهائية ومازال هذا الانجاز يزين جدران الجهاز بالبوست الكبير . متى نكبر ونكبر فوق ملايين الافدنة بكنانة متى نكبر ونكبر في اعياد الحصاد وتدشين المستشفيات والجامعات .. متى تنتهي مباراة الهلال والمريخ متى ينتهي الحوار . وهنا نسأل عن معنى آلية الحماية الوطنية . والية الحماية الحقيقية هي الزراعة والصناعة وقبلها المدن الجامعية .. فأي آلية تحمي زول بعد النتيجة 99% نجاح .. و99% تعتبر راسب باعتبار انها لاتؤهلك لكرسي جامعي بالوطن ..

        الرد
      7. 7
        عبدالله

        وتبسيد الاجراءات يا استاذ حوار في زمن العولمة والحوسبة هو مجرد بطاقة ذكية تفي بالغرض وتوفر مليارات الجنيهات تدفع لرواتب وحوافز الموظفين الذين يداومون حتى (المغرب) كما قلت سابقا .. بطاقة ذكية توفر المباني التي ينوي الجهاز تشييدها وافتتاح فروع ببحري وام درمان وعقبال شندي وعطبره ونفر نفرين وقيام يا.

        الرد
      8. 8
        عبدالله

        والدول التي تعرف (تسوق) الايدي العاملة ماحصل في ما ذكره (ماهر) في تعليقه أعلاه يدل على أننا لانفرق بين بيع اللحم والفحم وحتى الفحم يصدر للخارج بعد مذكرات تفاهم واحترام شديد.. والكارثة الكبرى أنه عندما يأتي صاحب شركة (مواشي) بغرض تصدير (خرفان) لايجد الكمية التي يحتاجها ويقع في كم كمين. وهذا ماحدثني به احد التجار والله ذكر لي أنه من السوق العربي يساق هو زاتو للذبح ويذهب للقضارف وكردفان و و . ويرجع بخروف واحد. يعني مش خروف واحد بالمعنى ولكن عندما يطلب 20 الف رأس ولايجد بعد جد واجتهاد سوى الف الفين ياهو نفس المعنى. فنرجو من أ. ستوار أن يفرض على كل مغترب بقرة ونعجة و 5 فرخات. بعدها تعال شوف كم (فرحة) تقابل المغترب بالمطار والموانيء وبعد تصدير ملايين الخرفان تصبح الغربة في خبر كان . نأسف للخطأ الغير مقصود في التعليق يا استاذ (حوار) فطبعا خطأ ظاهر كالشمس

        الرد
      9. 9
        عبدالله

        والدولار يواصل الصعود .. وجهاز رعاية السودانيين بالخارج يواصل (الصمود) الصمود في المربع الاول منذ السبعينات ومؤتمر وحفل وحفل وحفل وعندما دخلت البلد كلمات كده مثل العودة الطوعية والدمج والتأهيل بغرض استخدامها في مناطق الحروب ومخيمات النازحين ابى الجهاز إلا أن يشارك ويشير للمغتربين بنفس الملامح ودخلت الجهاز العودة الطوعية والدمج والتأهيل وعندما دخل الحوار الحوش ابى الجهاز إلا أن يشير للمغتربين بالحوار ويبشر بالمزيد من الحوامة بالخارج .

        الرد
      10. 10
        Abu Ahmed

        يا حاج ماجد جهاز المغتربين محتاج لتنظيم حتى يتمكن المغترب من إنهاء إجراءاته بسلاسلة ..هناك إزدحام مبالغ فيه الصالات كلها مليانة … ذهبت السنة الفاتت لقيت صالة الخدمة الوطنية مقفولة والناس واقفة بره في الحر نسبة للزحام .. ليه ما يكون كرت الخدمة واحد لمدة 5 سنة مثلا يجدد آليا عند عمل الخروج بعد دفع الرسوم لماذا يقف العديد في صفوف وإهانات للحصول على هذا الكرت ..
        المغترب عند عودته من السودان يتمني الا يعود بسبب تلك الإهانات والإجراءات .. ونحن نقدر ما قمتم به من تطوير في العمل لكن يلزم الإجتهاد أكثر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *