زواج سوداناس

إبراهيم محمود حامد : الحوار حدٌّ فاصلٌ بين مريدي السلام والحرب



شارك الموضوع :

قال مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود حامد، هو حدٌّ فاصلٌ بين الذين يريدون الوحدة والسلام والذين يريدون الحرب والدمار والتشريد للمواطنين وضياع ثروات الوطن. وأكد أنهم يستهدفون بالحوار جمع أهل السودان تحت مظلة واحدة، للاتفاق على حل قضاياه.
ودعا حامد، لدى مخاطبته لقاءً حاشداً لقيادات المؤتمر الوطني والأحزاب السياسية الأخرى بنهر النيل، يوم الثلاثاء، إلى التفاكر في كيفية بناء السودان وكيف يحكم وليس من يحكم.

وشدَّد نائب رئيس المؤتمر الوطني على أهمية اجتماع كل الأحزاب السياسية وحملة السلاح ومكونات المجتمع المدني، حتى يمضي الحوار الوطني إلى غايات تدفع بالوطن إلى الأمام. وأضاف: “الحوار هو حد فاصل بين الذين يريدون الوحدة والسلام والذين يريدون الحرب والدمار”.

إلى ذلك، دعا وزير الشباب والرياضة حيدر قاكوما، القيادي بالتحرير والعدالة القومي، دعا كل حاملي السلاح إلى توحيد الكلمة، والإسراع للحاق بركب الحوار. وأكد أن الباب مفتوح لكل الحركات الرافضة.

وقال إن “الاستقلال الذي نحتفل به يحتاج إلى كل أبناء الوطن حتى ننهض به وندفع بمسيرته إلى الأمام”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *