زواج سوداناس

الفول غول



شارك الموضوع :

بذلتهمو نصحي بمنعرج اللوى
فلم يستبينوا النصح إلا ضحى الغد
شاب مصري انهال على ابيه ضرباً حتى دشدشه، ولمّا اعتقلته الشرطة قال إن السبب هو الفول! تقصد إيه يا واد؟ بقولك الفول يا بيه، ده أنا بعز بابا قوي، بس الفول هو الشيطان اللي وسوس لي وخلاني أعمل العملة المهببة دي، قال له الشاويش المناوب: برضو مش فاهم حاجة، إزاي الفول خلاك تضرب أبوك؟ قال الشاب ودموعه تجري: أصل الحكاية يا حضرة الصول، إن بابا من تلات أو أربع سنوات ما بيوكلنيش غير الفول.. فطور.. غداء.. عشاء فول، وفي رمضان إفطار الصيام والسحور فول. طهقت ودمي فار وأعصابي فلتت ولقيت نفسي نازل عليه بالشومة لما حط طبق فول قدامي ساعة الغدا.. عملتها إزاي ما اعرفش. بس شفت الفول وركبتني العفاريت.. تهيأ لي إن الشايل صحن الفول قدامي عدو وكان ما كان، الله يلعن الشيطان، وكانت عاطفة الأبوة أقوى من عقوق الابن، وقرر الأب الصفح عن ابنه.
كتبت أكثر من مائة وسبعة وثلاثين مرة منبهاً إلى أخطار الفول على الجهاز العصبي والعقلي، وقلت إن سبب فشلي في استيعاب أبسط النظريات الرياضية ورسوبي المتكرر في مادة الرياضيات كان هو الفول، فحصة الرياضيات تكون عادة في الصباح الباكر، عندما تكون بطني ممتلئة بالفول، وهو مادة لا تختلف كثيراً عن القات لأنها تسبب استرخاء العضلات، وبالتالي النعاس، (بالمناسبة أثبت بحث قام به استشاري مخ وأعصاب سوداني بالتعاون مع شركة أبحاث أدوية كندية أن هناك فعلا في الفول مادة تساعد على الاسترخاء)، وحادث الشاب المصري الذي اعتدى على أبيه دليل قاطع على أن الفول يسبب اضطرابات عصبية، فالمواطن المصري العادي قد يؤذي نفسه، ولكنه لا يتطاول على والديه حتى باللسان، إذا ما الذي يجعل شاباً قروياً ينهال ضرباً على والده؟ إنه الفول! وخذ في الاعتبار أن ذلك الشاب ظل يتناول الفول ثلاث مرات يومياً على مدى عدة سنوات، ومعنى هذا أن جهازه العصبي تعرض لتلف تام! وإلى عهد قريب كان الفول وباء يقتصر على السودان ومصر، ولكن فيروساته انتقلت إلى بقية الدول العربية بسرعة، بل لاحظت أن عدد مطاعم الفول في المدن السعودية أكثر من عدد العيادات الطبية الخاصة، ومعروف أن هناك عيادة خاصة لكل مائة شخص في السعودية، وربما انتعش سوق العلاج الخاص بسبب تزايد ضحايا الفول في السعودية، بل سبق لي التنبيه إلى أن الزيادة الملحوظة في الحوادث المرورية في السعودية ليلاً، هو أن معظم من يقودون السيارات يكونون تحت تأثير الفول.. وتخيل الحالة العقلية لشخص تناول الكبسة في الغداء ثم تعاطى الفول بالتميس عمداً في العشاء! شخص كهذا معذور إذا انطلق بسيارته عكس اتجاه حركة المرور أو إذا تخطى الإشارة الحمراء، لأن الكبسة والفول معاً يسببان الـ (زغللة) وعمى الألوان المؤقت.
ولأن الحكومة الأمريكية تكيل بمكيالين، فإنها تثير ضجة عن زراعة المخدرات في أفغانستان، وأمريكا اللاتينية، ولو كانت تلك الحكومة جادة في محاربة المخدرات لوضعت مصر والسودان في قائمة محور الشر بوصفهما أكبر منتجي الفول في العالم، وربما لا تعرف واشنطن أن حركة الإصلاح بطيئة في مصر، وما زالت الأحوال فيها مرتبكة حتى بعد رحيل حسني عن شرم الشيخ، لأن أنصار الحكومة وخصومها في حركة الإخوان المسلمين، ينظرون الى الأمور وهم تحت تأثير الفول، والمصيبة أن المصري مدمن فول ولن يحترم أي تنظيم ينادي بتحريمه وتجريم تعاطيه.

jafabbas19@gmail.com

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ابو حمدي

        اسعد الله صباحك بكل فول في اي موقع (تكن انقر بنجتا فاقا زبونقة دفري اري فاقة محلاتك كوفل سعوديلة )

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *