زواج سوداناس

فحوصات معملية تؤكد خلو مياه الأنهار في الخرطوم من أي تلوث



شارك الموضوع :

قطع خبراء في المعمل المرجعي بسلامة مياه الأنهر في ولاية الخرطوم من أي تلوث بعد فحوصات معملية أجريت في أربعة مواقع على النيل الأبيض، والنيل الأزرق، ونهر النيل، وأعلنت حكومة الولاية عن قرارات لتجفيف المصادر التي تلوث مجاري الأنهار.

وخلصت نتائج معملية أجراها خبراء المعمل المرجعي للمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية بولاية الخرطوم خلال جولة على أنهار الولاية، الثلاثاء، إلى أن الخواص الفيزيائية والكيميائية والأحيائية كانت جيدة حسب المعايير العالمية وتدل على أن مياه الأنهار الثلاثة آمنة وصحية وسليمة من حيث درجة حرارة المياه والعناصر الهيدروجينية والمواد الصلبة.

يذكر أن تقارير صحفية أكدت في وقت سابق تعرض مجاري أنهار في ولاية الخرطوم للتلوث بفعل مخلفات صناعية، فضلا عن تلوث في المياه الجوفية لإختلاطها بمياه الصرف الصحي.

وكان ضمن الجولة رئيس المجلس الأعلى للبيئة اللواء عمر نمر وخبراء من وزارة البيئة والتنمية العمرانية ووزارة الموارد المائية والكهرباء ودول حوض النيل.

وأشارت كل من ندى عبد العزيز ورشا عبد المنعم بابكر الخبيرتان بالمعمل المرجعي إلى أن عينات المياه أخذت من مواقع مختلفة وأخضعت لفحص معملي أثبت جودة المياه وعدم وجود أي تلوث.

وأكدت الخبيرتان أن هناك جهات عديدة تشارك المجلس في مراقبة وفحص المياه وتتطابق نتائجها مع نتائج معمل المجلس.

وأكد نمر أن المجلس يمتلك معمل مرجعي تتوفر فيه كل أجهزة القياسات الفيزيائية والكيميائية والإحيائية وبه خبراء مؤهلين في هذا المجال وأن كل القياسات والفحوصات أثبتت سلامة وصحة وجودة مياه النيل وعدم تلوثها بولاية الخرطوم، بجانب عدم تلوث المياه الجوفية، حيث تؤخذ عينات منها وتفحص بشكل دوري.

وأعلن عن قرارات سيتم تنفيذها فورا تتضمن وقف أي مصدر يتسبب في تلوث مياه النيل، وانطلاق فرق من المجلس الأعلى للبيئة لمراقبة وضبط أي مخالفات للبيئة وتقديمها للمحاكم وفق قانون البيئة لعام 2015.

وتعهد بإلزام المصانع بمعالجة مخلفاتها وإزالتها والعمل مع إدارة الصرف الصحي لمعالجة مياه الصرف وعدم تدفقها في نهر النيل، مشيرا إلى جهود معالجة محطتي “سوبا وود دفيعة” للصرف الصحي ومراقبة النفايات الخطرة وعدم السماح بجمعها مع النفايات الصلبة والتوجيه بمعالجتها في محرقة النفايات الخطرة.

وأكد نمر أن المجلس سيراقب المناطق الرطبة والمزارع لمنع أي تلوث كما سيلزم كل المؤسسات الحكومية والخاصة بمراعاة الأثر البيئي، وكشف أن السودان في درجة التلوث العالمي صفر، موضحا أن التلوث في كل دول القارة الأفريقية يبلغ 4% منها 2% في جنوب أفريقيا و1% في نيجيريا و1% في دول شمال أفريقيا.

وشدد نمر على التنسيق مع كل الجهات المختصة والمهتمة بأمر البيئة وأن هناك مجلس تنسيقي للبيئة على مستوى البلاد سيتم إنشاؤه خلال الفترة القادمة برئاسة رئيس الجمهورية للتأكيد والعمل على استدامة سلامة البيئة.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *