زواج سوداناس

مدير عام الخارجيّة باسرائيل: تغيير دراماتيكيّ في العلاقات مع الدول العربيّة وبإمكاننا الاتصال مع جميعهم تقريبًا



شارك الموضوع :

كشف المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية د. دوري غولد النقاب عن أنّ الدولة العبريّة باتت قادرةً على الاتصال، تقريبًا، بكل الدول العربية، لكنّه ربط نجاح هذه الاتصالات بشرط عدم وضع أخبارها على الصفحات الأولى للصحف.

ومهّد غولد لذلك بالقول إنّ كل من يتحدث عن أنّ إسرائيل دولة معزولة لا يعرف عمّا يتكلم، مؤكداً وجود تغيير دراماتيكيّ في العالم العربيّ. وأشار إلى أنّه ليس سرًا وجود مشكلة في العلاقات بين إسرائيل وأوروبا.

ورأى غولد، خلال كلمة له أمام مؤتمر معهد أبحاث الأمن القومي، أنّ ما هو جيّد في تواصل كهذا، مع الدول العربيّة، الشعور أنّه مع الكثير من العمل نستطيع أنْ ننتج إجماعًا على الاستقرار الإقليمي.
وأضاف: ينبغي أنْ يكون هناك توافق شامل على من هو موجود في خيمة المساهمين بالاستقرار الإقليمي، ومن هو موجود خارج هذه الخيمة.

وتابع غولد قائلاً: إذا استطعنا التوصل إلى تفاهمات أولية في هذه المجالات، نستطيع أنْ ننتج منطقة بصورة غير التي نعرفها بها حاليًا، على حدّ تعبيره. ونقلت وسائل إعلام إسرائيليّة عن غولد خلال قوله إنّ هناك اختلافات بالرأي مع دول مختلفة في العالم، ومؤخرًا لدينا مشاكل مع أوروبا وهذا ليس سرًا، وهناك دول كثيرة تفتح أبوابها اليوم أمام إسرائيل، من يقول إننا معزولون لا يعرف ما يقوله، على حدّ تعبيره.

وتابع قائلاً إنّ ما تملكه إسرائيل بشكل رئيس، وهذا ربمّا التغيير الدراماتيكيّ، هو انفتاح العالم العربيّ نحو العلاقات السرية مع إسرائيل، وأضاف: يمكننا الاتصال اليوم تقريبًا مع كل دولة عربية. وكانت وسائل إعلام إسرائيلية كشفت عن زيارة سرية قام بها مؤخرًا وزير الاقتصاد الإسرائيلي يوفال شطاينتس لدولة الإمارات العربية وسط حماية مشددة.

وذكرت القناة الثانية بالتلفزيون العبريّ أنّ الوزير الإسرائيليّ التقى مجموعة من الجهات، مضيفة أنّ أبو ظبي وعددًا من الدول العربية المعتدلة تجمعهما مصالح مع إسرائيل مقابل إيران، وإسرائيل تريد الشراكة مع هذه الدول، على حد تعبيرها. وأشارت إلى أنّ وزارة الخارجية الإسرائيلية تحاول الدفع نحو فتح ممثلية بأبو ظبي وعلاقات مع دول عربية معتدلة أخرى، في الخليج وأماكن أخرى. وكان لقاء غولد منذ أشهر بالمسؤول السعودي العسكري السابق أنور عشقي في الولايات المتحدة أثار ردود فعل واسعة، علمًا أنّ غولد مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو.

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        زورو

        يعني الحكاياة تعليمات من فوق جاية لجميع الحكومات وعملاء اسرائيل

        الرد
      2. 2
        KARZAY

        يمكننا الاتصال اليوم تقريبًا مع كل دولة عدا السودان لاانهم بتوع نسوان وحراميه.

        الرد
      3. 3
        ودبنده

        احلام زلوط..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *