زواج سوداناس

بالفيديو: مركز أبحاث أمريكي يكشف حقائق خطيرة عن ” أبوبكر البغدادي” !!



شارك الموضوع :

قدم ” ويليام مكانتس ” الباحث الأمريكي في مركز سياسات الشرق الأوسط في معهد بروكنجز ، و مدير مشروع العلاقات الأمريكية مع العالم الأسلامي ، و شغل سابقاً منصب مستشار أول في وزارة الخارجية لمكافحة التطرف العنيف بعض المعلومات عن زعيم تنظيم الدولة الأسلامية ” أبوبكر البغدادي ” الملقب بخليفة المسلمين ، حيث بدأ حديثه بتعريف الخلافة الأسلامية و نظام الحكم الأسلامي.

و أضاف أن بعد سقوط الخلافة في عشرينيات القرن الماضي أراد المسلمون المحافظون عودتها مرة آخرى ، لأنهم يعتقدون أن نظام الخلافة لابد منه بالنسبة لهم كمجتمع إسلامي كما كان عليه النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، ولذلك كان هناك المؤتمرات لبعض الجماعات المسلمة في جميع أنحاء العالم لمحاولة إستعادى الخلافة الأسلامية من جديد ، ولكنهم لم ينجحوا و فشلوا بسبب الخلافات بينهم .

حتى أستطاعت ” الدولة الأسلامية ” إعلان قيام الخلافة الأسلامية في عام 2014 م الماضي ، تلك الخلافة التي بذلوا الكثير من أجلها وهي الأن تحكم رقعة كبيرة من الأرض في سوريا والعراق و لديها ولايات في بعض الدول ، وتضم 8 مليون ساكن بعبشون تحت حكمها .

يملك ” البغدادي ” لقب ” أمير المؤمنين ” تخصص ” البغدادي” في دراسة القرآن الكريم وتلاوته كطالب جامعي ثم لاحق لنيل درجة ماجستير ، و أخيراً حصل على الدكتوراه في الدراسات الأسلامية و بعد العزو الأمريكي للعراق ألتحق تبنى ” البغدادي ” الجهاد الأسلامي ، وساعد في تأسيس تنظيم متمرد عام 2003 م يسمى جماعة التوحيد والجهاد ، وفي بداية 2004 تم سجنه من قبل القوات الأمريكية في الوقت الخطأ والمكان الخطأ في معتقل ” بوكا ” جنوب العراق ، والذي كان بمثابة حضن دافئ للتطرف .

أستطاع ” البغدادي ” أن يجذب نحوه المعتقلين بسبب علمه الديني الغزير ، و أشار حراس السجن إلى أن ” البغدادي ” كان لديه أسلوب خاص وقوي في إجراء المفاوضات بين الفصائل المختلفة داخل السجن ، وهذا ساعده على الأرتقاء بين صفوف الدولة الأسلامية بعد تأسيسها عام 2006 م ، عين مسؤول على القسم الشرعي لبعض الولايات ، ثم ترقى لمنصب المشرف العام على جميع الولايات ، وبعد مقتل أمير التنظيم صعد ” البغدادي ” و أصبح هو القائد لتنظيم دولة العراق الأسلامية ، و بسبب تأثير موهبته السياسية وعلمه الشرعي و أيضاً بسبب لأنه يعود نسبه لنبي الأسلام محمد صلى الله عليه وسلم التى أعطته هالة مميزة ، والأن يقود ” البغدادي ” جيشاً كبيراً يريد أن يغزو به العالم.

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو على قناة النيلين

شاشة نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الرقراق

        وهل هذا وجه رجل يحفظ الفرأن ولاتوجد به حتي علامات الوقار

        الرد
      2. 2
        عانس ....

        أي شرع و أي دين له هدا البغدادي .. يقود جماعة قتل و ارهاب و تدمير و يريد ان يمحوا الأسلام الصحيح و يأتي بي اسلام
        يعتنقة المجرمون و السفاحون …

        الرد
      3. 3
        مراقب

        محض افتراء علي الاسلام وعلي النسب الشريف، وهو دسيسة مخابراتية لتدمير العالم الاسلامي لاغير.

        الرد
      4. 4
        الحمبلوش

        دس السم في الدسم في اخر المقال.. يعني الزول دا عندو نسب مع النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟ خسئت !!!

        الرد
      5. 5
        سودانى مغبووووون

        ويليام مكانتس ” الباحث الأمريكي في مركز سياسات الشرق الأوسط في معهد بروكنجز ………

        اذا عرف السبب …. ادينا البيدفعو مصاريفك ومصاريف المركز … بطل العجب …

        قوم لف بلا بغدادى بلا تكريتى … داحش والبغدادى صناعة يهودية لضرب المسلمين ببعضهم البعض .. حتى لو كان مرجعا

        الدين الاسلامى … الا لعنة الله على الدواحش ومن يروج لهم سلبا او ايجابا ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *