زواج سوداناس

مأمون حميدة يدافع عن سياسات وزارة الصحة بالخرطوم



شارك الموضوع :

دافع وزير الصحة بولاية الخرطوم بروفيسير مأمون حميدة عن السياسات الصحية للوزارة، ولفت الى أنه منذ استلامه للوزارة قبل (4) أعوام بلغ عدد المراكز التي تم افتتاحها (٢٥٦) مركزاً تردد عليها أكثر من (3) ملايين شخص بنسبة ٧٥٪ من مواطني الولاية.
وقال الوزير إن أكثر من ٦٥٪ من المترددين للعلاج بمستشفيات الولاية قادمين من الولايات، وأشار الى أن قيمة الحوافز بمستشفى الخرطوم التعليمي تبلغ (5) مليارات جنيه، وميزانية ضخمة تفوق (٦٥٪) دون بقية المستشفيات من الدعم الاتحادي.
وقال حميدة خلال لقائه برؤساء التحرير والصحفيين وكتاب الأعمدة بمركز التميز الطبي للإصابات والطوارئ أمس، إن الصحة لا تؤاخذ على التقصيرات الأخرى مثل النفايات والصرف الصحي لأنها تقاطعات مع البيئة والمحليات، وأعلن أن السعة السريرية بمستشفى التميز تبلغ (١٠٠) سرير، ولفت إلى وجود (6) غرف عمليات، بجانب (7) أسرة للعناية المكثفة وغرفة خاصة للعناية المكثفة للأطفال.
وتوقع وزير الصحة بالخرطوم ان تصل نسبة التردد بمركز التميز (٨٠٠) شخص يومياً، ورأى أنه سيحدث نقلة نوعية وكمية في طب الطوارئ والإصابات في الإقليم لاحتوائه على الأجهزة التشخيصية المتطورة، وكافة تخصصات المخ والأعصاب والعيون، وأشار الى أن المركز سيستقبل الحالات الحرجة والباردة.
وفي سياق ذي صلة بمستشفى الخرطوم قال حميدة إن الوزارة رفعت (3) لاءات تمثلت في (لا لبيع المستشفى، ولا للتجفيف، ولا لتشريد العاملين)، ونوه إلى استفادتهم من العاملين في المستشفى وتوزيعهم على المراكز، وأبان أنه تمت إضافة الحوادث لتكون حوادث مرضى الأورام التي تستقبل شهرياً (1000) حالة جديدة وتابع: (أضفنا ١٤٠ سريراً لمستشفى الذرة).

الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ودبنده

        شهادتي لله يا دكتور انت قدها واكثر اعمل كل ما هو ضروري للمواطن ولا تتركه لغول العيادات الخارجية. وعديمي الرحمة اصحاب المستوصفات الخاصة الذين ينهشون في جسم المواطن الغلبان الاصلو منهوش من غول الغلاء السوقي والمعيشة المابتسر احد.

        الرد
      2. 2
        زول

        ان شاء الله تنال عقابك في الدنيا والاخره لقتل المرضي البسطاء الذين اصبحوا لايجدون مكانا للعلاج

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *