زواج سوداناس

السودان: العقوبات الأميركية تؤثر على الإتحاد الأفريقي ومخططاته



شارك الموضوع :

أكد مسؤول دبلوماسي رفيع في السودان، أن العقوبات الدولية المفروضة على بلاده توثر في تأدية الاتحاد الأفريقي لأعماله ، بينما دفع السودان بمشروع قرار بشأن العقوبات الأميركية ،يدعو باسم القادة الأفارقة لرفعها.

وكشف مدير إدارة الاتحاد الأفريقي بوزارة الخارجية، آدم الزين إبراهيم، في تصريحات لوكالة السودان للأنباء، السبت، إن من بين القضايا التي تناقشها قمة الاتحاد الافريقي المقرر لها أيام 30-31 يناير الجاري في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، وتأثيرات ذلك على الإيفاء بالتزامات الكيان الأفريقي.

وقال إن “السلم والأمن لن يتحققا في ظل العقوبات الجائرة المفروضة على الدول الأفريقية والسودان”، وأضاف أن السودان طرح قضية العقوبات التي “تعيق حتي ميزانية الاتحاد الافريقي”.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على السودان منذ عام 1997 وقامت بتجميد كل ممتلكات المؤسسات لحكومة السودانية بالولايات المتحدة، وتشمل العقوبات الأميركية المجالين التجاري والاستثماري.

وأشاد الزين بمواقف الاتحاد الأفريقي تجاه عضويته، وأدواره في الدفاع عن قضاياهم وإفشاء حالة التضامن الأفريقي في المنابر الدولية، مستدلاً بمواقف الاتحاد الرافضة لمذكرة التوقيف الصادرة بحق الرئيس السوداني عمر البشير، من المحكمة الجنائية الدولية.

وكانت بعثة السودان، في الاتحاد الافريقي قدمت الجمعة خلال اجتماعات مجلس المندوبين الدائمين للاتحاد الأفريقي بأديس أبابا، مشروع قرار بشأن العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان، يدعو باسم القادة الأفارقة واشنطن لإنهائها.

وأوضح نائب مندوب السودان بالاتحاد الأفريقي، حمزة عمر حسن، في تصريح نقلته وكالة الأنباء السودانية الرسمية، أن مشروع القرار تضمن 15 فقرة تمهيدية وخمس فقرات عامة، مشيراً إلى أن الفقرات التمهيدية غطت أثر العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان منذ العام 1997 في الجوانب الاقتصادية والتنموية، وعدم قانونيتها بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان .

وأضاف أن مشروع القرار تحدث عن الأثر السالب الذي تتركه العقوبات على جهود الحكومة بموجب مسؤولياتها الدولية في محاربة جرائم غسل الأموال والجريمة العامة والاتجار بالبشر، بسبب العقوبات المفروضة على التحويلات البنكية التي تجبر المتعاملين مع السودان على حمل أموالهم نقداً.

وأوضح نائب المندوب أن مشروع القرار دعا باسم القادة الأفارقة، الولايات المتحدة لرفع العقوبات عن السودان ومساندة السودان، مؤكداً تكوين آلية لمتابعة القرار حتى يتم رفع العقوبات بصورة كاملة عن السودان، بجانب الانخراط في اتصالات مباشرة مع الولايات المتحدة باسم القادة الأفارقة.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ehab said

        رفع العقوبات مقابل بسط الحريات وممارسه ديموقراطيه حقه بالبلاد وايقاف الحروب … وعدم دعم الارهاب ………….

        الرد
      2. 2
        بعشووم

        امريكا روسيا قد دنى عزابها .. لن نذل ولن نهان ولن نطيع الامريكان

        جمعتنا ما خلو باب والا حالو فيه. ولسع عندهم امل امريكا ترفع الحصار، مع انو قالو ليهم بالواضح مستحيل نرفع الحصار

        الزنقة حاصلة ..الروب الروب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *