زواج سوداناس

رضا الوالدة



شارك الموضوع :

رضا الوالدة

السؤال:
قرنت أمي عفوها بأن لا أعطي فلاناً شيئاً ثم تراجعت عن هذا القرار، فأنا أريد أن أعرف هل يجوز لي أن أتعامل مع هذا الشخص وأعطيه أي شيء أم ماذا؟ وهي كثيرًا ما تقرن عفوها ببعض الأمور..
أرجو الرد.
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.
فلا حرج عليك في التعامل مع ذلك الشخص ما دامت الوالدة قد طابت نفسها بذلك، وإني أوجه رسالة للأمهات ألا يجعلن عفوهن سيفاً مسلطاً على رقاب الأبناء والبنات في كل دقيق وجليل من الأمور، بل عليهن أن يتركن للأولاد فرصة لاختيار ما يناسبهم في الأمور كافة اكتفاء بالتوجيه والإرشاد مع الدعاء، والله الموفق والمستعان.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *