زواج سوداناس

“العدل والمساواة” تؤيد خيار الولايات في الاستفتاء دارفور



شارك الموضوع :

أعلنت حركة العدل والمساواة السودانية جناح (دبجو)، الموقعة على وثيقة السلام بالدوحة، الاثنين، تأييدها خيار الولايات وليس الإقليم، من خلال الطرح الذي تم تضمينه في اتفاقية الدوحة في ما يتعلق باستفتاء دارفور.
وأكد الأمين السياسي للحركة نهار عثمان نهار، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، أن خيار الولايات يعزز من المشاركة السياسية للولايات، ويوسع ماعون التنمية الاقتصادية بالبلاد، إضافة لاستصحاب كافة مشاركات المجتمع في مشاريع التنمية.

ودعا مواطني دارفور للمشاركة في الاستفتاء باعتباره استحقاقاً شرعياً تضمنته اتفاقية الدوحة للسلام لاختيار أهل دارفور نظام الإقليم أو الولايات.

وقال نهار، في مؤتمره الصحفي بمنبر (سونا)، الاثنين، إن الاستفتاء هو استحقاق لأبناء دارفور حسب وثيقة الدوحة، مضيفاً أنه من المفترض أن يجرى الاستفتاء منذ عام وتأخر كثيراً، مبيناً أن هذه التوقيت مناسب لإجراء الاستفتاء، ولاسيما أن البلاد مقبلة على عملية حوار وطني هي الآن في مرحلة انتظار مخرجاته النهائية.

من جانبه، طالب الناطق الرسمي للحركة أحمد عبدالمجيد المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان باتخاذ إجراءات فورية، لفك الأسرى المعتقلين من قيادات الحركة لدى جبريل، الذين تم أسرهم في منطقة (بامنا)، لافتاً إلى أن هؤلاء القيادات هم من قيادات السلام، ولم يتم أسرهم إلا لأنهم آثروا السلام ووقف الحرب.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *