زواج سوداناس

يوسف: لا أحد يستطيع الإفلات من العقوبة بشمال دارفور



شارك الموضوع :

أكد والي شمال دارفور، عبد الواحد يوسف إبراهيم، أن ولايته تشهد استقراراً أمنياً في محلياتها كافة، ممتدحاً دور الأجهزة الأمنية والشرطية المنتشرة مناطق الولاية. وأضاف “لا أحد يستطيع الإفلات من العقوبة في حالة ارتكاب الجريمة”.
وأكد إبراهيم، خلال لقائه يوم الإثنين بمكتبه، بأمانة الحكومة في الفاشر، وفد لجنة العلاقات الخارجية بالحوار الوطني برئاسة فتحية أبكر، أكد أن حدود الولاية مع دول الجوار تشهد استقراراً رغم اتساع الرقعة الجغرافية.

وأشار إلى أن وجود القوة المشتركة بين السودان وتشاد على حدود الولاية جعل المنطقة أكثر تأميناً واستقراراً وحماية للحدود من أي تفلتات. ونبَّه إلى التنسيق الإداري ما بين محلية الطينة السودانية ومحافظة الطينة التشادية، فضلاً على التبادل التجاري الكبير ومساعي تقوية النقطة الجمركية بالطينة، لتؤدي دورها على أكمل وجه.

وكشف والي شمال دارفور عن خطط لحكومته، تهدف لتطوير جمارك محلية مليط لاستقبال الواردات والبضائع من دولة ليبيا في حالة استقرارها.

وفي السياق، قالت رئيس وفد لجنة العلاقات الخارجية بالحوار فتحية، إن الزيارة لشمال دارفور تأتي بغرض الوقوف على الأوضاع بالولاية، وكيفية بناء علاقات للولايات الحدودية مع دول الجوار.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *