زواج سوداناس

عصام جعفر : ولادة جديدة



شارك الموضوع :

< ربع قرن أو أكثر مضى من عمر الدولة < سنوات عجاف طويلة. سنة أذابت الشحم .. وسنة أكلت اللحم .. وسنة دقت العظم.. < ربع قرن مرت ليلة ليلة مع الدمعة الهميلة ..» ونحنا بقينا ما نحن وتلقى الزمن غير ملامحنا» < ربع قرن أو يزيد .. < لا زرعنا ولا صنعنا ولا أرضاً قطعنا ولا ظهراً أبقينا < ربع قرن.. زرعنا الأرض شعارات وصنعنا أوهاماً وحصدنا خيالات الدولة العظمى والمشروع الحضاري < ربع قرن من الفشل والمعاناة ثم يأتي أحد ( الأذكياء جداً) من الذين يقتاتون من ضرب الرمل وقراءة الكف وتسويد الصفحات بمداد الكهانة ليحدثنا أن الدولة تولد يا دوووب؟ (2) وشهادة البنك المركزي فإن البنوك فشلت في تقديم التمويل الأصغر لكن الحقيقة أنها لم تفشل فهي لم تحاول أصلاً لأن سياستها هي إقراض الأغنياء وتجاهل الفقراء. (3).. < وبعد أن كانت الدولة تحدثنا عن الإنتاج والإكتفاء الذاتي الآن تحدثنا عن فجوة في القمح يمكن سدها عن طريق مبالغ من وزارة المالية كما تبشرنا وزارة الزراعة بعدم حدوث فجوة غذائية في البلاد رغم إقرارها بضعف الإنتاج الزراعي في كثير من مناطق الإنتاج (4).. < أعلنت حكومة ولاية الجزيرة عن زيادة في تعرفة الموصلات بمدينة ود مدني تراوحت ما بين (50%- 70% ) وبهذا إعتبر مواطنو ودمدني أن حكومة إيلا سجلت تراجعاً ونكوصاً عن عهدها الذي قطعته مع المواطنين بخلو الموازنة الجديدة من أي رسوم جديدة.. لكن من يصدق الحكومة التي كانت تحسب أن الأمر كله مهرجانات للسياحة فقط؟! (5).. < وزير المالية إحتار في أسباب إرتفاع الدولار.. فعبس وبسر ونظر وقدر أن الأمر لا بد من ورائه مؤامرة صحفية .. (6) < الدولة فصلت مجموعة من القوانين لتلبسها في أعيادها القادمة.. وحفل ولادتها الذي قال عنه أحد الكتاب..! (7).. الرئيس الصومالي الذي عبر أجواء السودان في طريقه إلى الأردن أشاد بالعلاقات الأزلية بين البلدين ووصف العلاقات بالمتانة والقوة. صحيح أن العلاقات بين البلدين أزلية وأخوية ومصيرية وغيرها الكثير من الأوصاف ويشترك السودان والصومال في قواسم مختلفة تتمثل في الحروب والمشاكل والصراعات حول السلطة والثروة والقبلية والجهوية.. ومنذ أن تفتحت عيوننا على الحياة كان الصومال في محنة وكارثة إنسانية وكان السودان في منعطف خطير وظرف تاريخي .. ورغم ذلك ما زال السودان يخشى خطر الصومال فيضحك (أب سن على أب سنينتين)..ـ!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        محي الدين

        الاخ عصام لك التحية علي مقالك ولكن ……

        الرد
      2. 2
        عمر

        عصام جعفر

        افحمت و بينت و افهمت.

        سدد الله خطاك.

        سدد الله رميك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *