زواج سوداناس

حزب الأمة يتهم الحكومة بتأسيس مرحلة جديدة من القهر



شارك الموضوع :

أطلق حزب الأمة اللقومي حملته بعنوان “هنا الشعب” بداره في أم درمان أمس، واتهم الحكومة بشن حرب شعواء على الحقوق والحريات واعتقال الناشطين السياسيين، في وقت أعلنت الحركة الشعبية قطاع الشمال أنها لن تشارك في الحوار الوطني بالخرطوم حتى لو استمر ألف عام.
وقالت الأمين العام للحزب سارة نقد الله، أن هذه الحملة تأتي بعد حملة أرحل السابقة، معتبرة أن كل الادعاءات التي التي روج لها النظام والتي وصفتها بالزائفة سقطت في الحوار الوطني، مضيفة أن النظام الحاكم بدأ يؤسس لمرحلة جديدة من “القهر والتعسف” بسن وفرض ما أسمتها قوانين البطش والإذلال للشعب مثل التعديل الأخيرة في القانون الجنائي، وتوسيع رقعة الحرب في دارفور، وأضافت أن الحكومة ما زالت تشن حرب شعواء على حرية التعبير والنشر والرأي وانتهاكات حقوق الإنسان، وقالت إن وتيرة الاعتقالات السياسية زادت واستهدفت النشطاء والمعارضين، فضلاً عن التضييق المعيشي للمواطنين.
من جهته قال الأمين العام للحركة الشعبية شمال ياسر عرمان، في اتصال هاتفي لمؤتمر الحملة، إن الحركة الشعبية لن تشارك في حوار قاعة الصداقة ولو استمر لألف عام، معلنا وقوف نداء السودان مع حملة “هنا الشعب”، ودعا السودانيين الالتفاف حول الحملة، والتركيز على قضايا السدود، كما دعا المناضلين لمواصلة الحملة وتحويلها الى حملة قومية، واعتبر أن النظام الحاكم هذه الأيام أصبح متهالكاً وتحاصره القضايا الاقتصاية، مشدداً على أن الحركة لن تشارك في أي حوار أو حل جزئي دون بقية المعارضة.
ومن جهته قال فاروق أبو عيسى إنه تم التوافق على أن تكون قوى نداء السودان اللبنة الأولى لوحدة المعارضة، وتوسيعه ليكون وعاءً يضم كل أهل السودان، وقطع بأنه لا تعاون أو مشاركة في الحوار الا بقبول شروط المعارضة وعلى رأسها إيقاف الحرب وإيصال المساعدات الإنسانية.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ودبنده

        اثبت ليك علي راي مرة ارحل ومره هنا الشعب والله يا ابوطاقية القنبورية ما عرفتة التعملوا ؛ راح ليك الدرب مع بشبه دا.اكل حنك ورماك عظم .وبقيت زي المثل البيقول (الفش غبينتو خرب مدينتو )

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *