زواج سوداناس

البرلمان يتحفظ على زيادات الغاز ولجنة الطاقة تنفض يدها و إتجاه لاستدعاء وزيري المالية والنفط



شارك الموضوع :

انتاب نواب البرلمان امس، حالة من الغليان والسخط على قرار الحكومة القاضي بزيادة أسعار غاز الطهي الى ٧٥ جنيهاً، والذي صدر بعد ٧٢ ساعة من انتهاء دورة البرلمان، وفي وقت تحفظ رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، ونائبته بدرية سليمان على التعليق على الزيادات، أكدت رئيس لجنة الطاقة بالمجلس، حياة الماحي، عدم استلامها أي خطاب رسمي من وزارة النفط، بالقرار رغم مرور ٤٨ ساعة على صدوره.
وشرع نواب مستقلون في إجراءات استدعاء وزيري المالية والنفط بشأن تحرير الغاز واستعجلوا إعادة الميزانية إلى البرلمان مرة أخرى، واعتبر النائب المستقل عبد الجليل عجبين أن التعديلات التي تمت في القانون الجنائي المتعلقة بمثيري الشغب والتي تتراوح عقوبته ما بين ٥-١٠ سنوات، مؤشر لرفع الدعم عن المحروقات، وتوقع زيادة أسعار الخبز الأسبوع المقبل، كما وجه انتقادات حادة لوزير المالية، وطالب وزير النفط بالاستقالة، واعتبر أن البرلمان وجه أكبر ضربة للشعب بعد مرور أيام على إجازة الموازنة المالية دون زيادات أو ضرائب، واتهم عجبين في تصريحات صحفية أمس، رئيس البرلمان بخرق وإرباك اللائحة عندما سمح لوزير العدل عوض الحسن النور، بإثارة نقطة نظام واقتراح وهو ليس عضواً بالمجلس، فضلاً عن تعديله لمرسوم رئيس الجمهورية بتقليص عقوبة الشغب من ١٠ إلى ٥ سنوات.
من جهته امتنع رئيس البرلمان، إبراهيم أحمد عمر، عن التعليق على قرار وزارتي المالية والنفط بحجة أنه كان خارج البلاد، وطالب بمنحه مزيداً من الوقت على أن يعلق في وقت لاحق، بينما رفضت نائبته، بدرية سليمان، التصريح للصحفيين لحين الاتصال بوزير المالية بدر الدين محمود وأضافت: “يا اخوانا أنا ما بصرح وأنا ماشة في الشارع.. ما مكن أنا طالعة هسا يعني أخلي اجتماع الحوار عشان أتكلم معاكم”.
من جانبها أكدت رئيس لجنة الطاقة، حياة الماحي، أن المواد (١٠٩) (١١٣) من الدستور الانتقالي لعام ٢٠٠٥ تجوز لرئيس الجمهورية متى ما رأى أن المصلحة العامة تقتضي فرض أي ضريبة أو رسم أو تعديلها إلى حين عرض مشروع القانون الذي يقتضي ذلك على المجلس الوطني، وأضافت أنه إذا أجيز مشروع القانون المالي، أو رفض ينتهي العمل بالمرسوم الجمهوري المؤقت دون أثر رجعي لرفض المشروع أو تعديله.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        المعذبون فى الارض

        الدستور فقد صلاحيته بمجرد انفصال جنوب السودان و هو انتقالى و محكوم بتقرير المصير و قد حصل ذلك و بتدبير و تخطيط ؟
        عليه يجب أن تكلف لجنة تكنوقراط من أهل الخبرة و القانونين لوضع مسودة دستور جديد و باستفتاء شعبى ليكون الدستور الدائم للدولة ؟
        كل المواد التى تخول لرأس النظام اصدار او الموافقة على قرار يخص المواطن أن يعرض على المجلس التشريعى و يوضع على طاولة البرلمان للحوار و مناقشته و الموافق عليه نظاما ؟
        قياسا بأسعار الغاز فى دول الجوار نجد أن سعر الاسطوانه فى السعودية 15 ريالا و فى السودان تساوى 44ريالا سعوديا ؟
        بالرغم من أن اسعار الغاز الطبيعى عاميا اقل من التكلفه التى سعر بها الغاز فى السودان ؟
        دخل الفرد فى السودان اقل من 100 دولار أمريكى و هل يعقل أن ترفع الدولة الاسعار دون النظر الى دخل الفرد الاساسى بعد الخصومات و اجراء بحث و تقصى للسوق المحلى و اسعار الاغذية و الادوية و الترحيل و الكهرباء و الماء و غيرها من مصاريف اضافيه من تعليم و كساء ؟
        قرار غير حكيم و يدل على أن وزير المالية و النفط قادمين من كوكب أخر او دولة عظمه ودخل الفرد فيها يناهز 10000دولار سنويا ؟
        لك الله يا وطنى و اهلى البسطاء الغبش الذين اصبحوا رافد للخزينة العامه و هم احوج الى الدعم و الذكاة و الاعانة و الاغاثة الدولية و منظمات خيرية من أجل استمرارية الحياة و العيش مستورين .

        الرد
      2. 2
        جوجو

        رفضت نائبته، بدرية سليمان، التصريح للصحفيين لحين الاتصال بوزير المالية بدر الدين محمود وأضافت: “يا اخوانا أنا ما بصرح وأنا ماشة في الشارع.. ما مكن أنا طالعة هسا يعني أخلي اجتماع الحوار عشان أتكلم معاكم”
        حوار شنو الانت ماشة ليه يقولوا ليك الغاز زاد 300% تقولي ماشة اجتماع الحوار
        والله صدق القول لا يفلح قوم ولوا امرهم امرأة

        الرد
      3. 3
        Al Jali Al Hur

        برلمان إيه وسجم إيه ويستاهل ويستحق الشعب الذي إنتخبكم يا برلمان النوام ، لن يستطيع أي عضو في البرلمان الإحتجاج على أي زيادة أسعار أو أي شئ يصدر من قبل الحكومة وإلا سوف تنقطع مصالحه ويقاقسوه ويوروه النجوم عز النهار وسوف تتعطل مصالحه وتتم محاربته ويخلوه يمش على عجل الجديد ” ده برلمان النوام وبرلمان البصمة بالعشرة على كل قرار يصدر من الحكومة ده ميؤوس منه ولن يقدم أي شئ لمصلحة الشعب وآهو تم إجازة قانون اثارة الشغب وهذا تمهيد لهذه الزيادة ويا شعب كلم من يخرج في مظاهرة ويثير الشغب ويتم القبض عليه سوف بحاكم بالسجن لمدة 5 أو عشرة سنوان سجن و آهو زدنا سعر الغاز الراجل فيكم خليه يطلع ويشارك في أي مظاهرة …. أسعار البترول متدنية جدا جدا ومن المفترض تخفيض الأسعار وليس زيادتها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *