زواج سوداناس

إسرائيل تعلن رغبتها فى إقامة علاقات مع السودان



شارك الموضوع :

اعلن وزير الدولة للدفاع الإسرائيلي إلي بن داهان أن اسرائيل ترغب في اقامة علاقات مع السودان ، وفيما أعلن رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي خلال مخاطبته ذكري تحرير الخرطوم التى نظمها حزبه أمس رفضهم التام للتطبيع مع إسرائيل، كشفت هيئة علماء السودان عن إصدارها إستيضاح لوزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور بشأن حديثه حول التطبيع مع إسرائيل.
وأشار وزير الدولة للدفاع الإسرائيلي في حديث لموقع «ذا تايمس الإسرائيلي» الى ان اسرائيل لاتختلف عن الغرب، امريكا والاتحاد الاوروبي، الذى يقيم علاقة مع السودان، وقال ان بلاده يمكن ان تقدم الكثير للسودان في العديد من المجالات.
فى السياق أفصح عضو هيئة علماء السودان الشيخ سعد احمد سعد لبرنامج «الميدان الشرقي» الذي تبثه فضائية ام درمان عن تسليمه لغندور استيضاح مكتوب من الهيئة بشان التطبيع مع اسرائيل، مشيرا الى أن غندور أبلغهم بعدم وجود أي إتجاه للحكومة للتطبيع مع إسرائيل.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الساري...

        الحكومة الفلسطينية لها علاقات مع اسرائيل و كل الدول العربية ايضا منها العلاقات الرسمية و سفارات أم من تحت الطاولة ..
        ما الضرر لو اقمنا علاقات معها أو مع أي دولة أخري ..مصالحنا تقتضي التواصل و خلق علاقات جيدة مع كل دول العالم و لا نخلط بين الصهيونية و دولة اسرائيل .. احتلالها لأرض فلسطين نرفضه و ندينه و نشجبه و هي نغمة العرب لخمسين سنه مضت .. و هل هنالك فرق بين أرض و ارض ؟؟ مصر تحتل ارضنا و معها سكر على عسل .. واسرائيل التي لم تحتل شبر من ارضنا نقوم الدنيا ولا نقعدها فقط لو طلب التطبيع معها .. ما ضيع السودان الأ امعته خلف الدول العربية و التمسك بي أقول و افعال حتي العرب تخلوا عنها من أجل مصالهم و تنمية بلادهم و نحن دولة عرب و افارقة اصبحنا ابواق تنطق و تصرح ولا تعرف ما يجري على الساحة .. و ما دخل عضو هيئة علماء السودان الشيخ سعد في الموضوع ؟؟.. حتي شيوخ الحرمين لم يتدخلوا في سياسة الدولة بالنسبة للعلاقات و توازان المصالح في المنطقة .. لمادا نتمسك بقضية باعها اصحابها و اصبحت فقط تنديد و شجب ..

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          وما الذي كسبته الدول التي ذكرتها من إسرائيل ؟

          أنتم تنسون ا، هؤلاء القوم يهووووود

          بمعنى ان اليهود لا يهتمون إلا بمصالحهم

          جزى الله الملك فيصل بن عبد العزيز خيرا حين وجه وزيره عبد العزيز الخويطر لطباعة كتاب ” بروتوكولات زعما صهيون ”

          أخطر كتاب في تاريخ البشرية …الكتاب الذي حرص بنو صهيون على مصادرنه من كل مكتبات العالم …

          حتى أنه مر زمان لم يكن منه غير خمس نسخ فقط في العالم

          ************************

          مصر حين وقعت إتفاقية السلام في كامب ديفيد – أو السلام الضائع في كامب ديفيد – كما كتب وزير الخارجية المستقيل ” محمد إبراهيم كامل ” لاعتراضه على ما كان يجري في المنتجع

          ماذا استفادت مصر ؟ بل ما الضرر الذي عاد على مصر جراء هذه الاتفاقية المهينة ؟

          حدث عن التقاوي الفاسدة التي خربت الأراضي الزراعية على يد الوزير ” يوسف والي ” صديق إسرائيل

          حدث عن صفقات الغاز العجيبة التي استفاد منها مبارك وأولاده ورجل الأعمال ” حسين سالم ”

          هذا غير تحجيم وتقزيم الدور العربي لمصر

          بودي أن أذكر أكثر ولكن يكفي هذا للتمثيل

          الرد
      2. 2
        عبد اللطيف

        والله فعلاً السوداني راسو ناشف . في كل شيء حتى في السياسة . ياخي الرسول ( ص ) تزوج صفية بنت حيي بن اخطب . يهودية . وتعامل مع اليهود . انا اتمنى ان نبني علاقة طيبة معاهم . وما تنسوا زمان كانوا ساكنين معانا في الخرطوم . ناس سليمان داوود منديل ديل يهود ومن اسرائيل كمان . ودا جمع طبقات ود ضيف الله . ودا الوقف مع التيجاني يوسف بشير وشغلو معاهو . ودا الجمع الدوبيت السوداني كلو في مجلد واحد . انا شايف نتعامل معاهم بالتي هي احسن وكمان ندعوهم للاسلام . امكن يسلمو زي ما اسلم يهود كتيرين وحسن اسلامهم . احسن ليكم غيروا سياستكم المهببة دي .

        الرد
      3. 3
        الكترابة

        السياسة السودانية للاسف تطغى عليها العواطف الزائدة ومصلحة السودان فوق كل أعتبار عاطفى … كثير بل أغلب الدول العربية لها علاقات مباشرة وغير مباشرة مع دولة أسرائيل وأقربهم الفلسطينيين الذين هم العمالة الرئيسية لاسرائيل …. لن يضرنا أقامة علاقات معها بل يفيدنا وفى كثير من المجالات

        الرد
      4. 4
        عبد الكريم محمد احمد

        ما قاله الاخوه في ايجابية تطبيع العلاقة مع اسرائل هو صحيح ميه الميه كل الدول البتفهم في السياسه …ما بتربط ما يخص عقائد الاخرين …. وحتي تعاملاتهم مع الاخرين بمصالحها ….لي بس نحن نتعصب ونخرب علاقاتنا مع اسرائيل والدول البتتعاطف معها بسب الفلسطنييين ..لو في قيرة حقيقية علي الانسانيه …الشعب السوداني عين طالعة عملت ..بقت ما بتشبه العملات شعب ما بيشبه الشعوب نسبه كبيره من شعب دار فور والولايات الجنوبيه في المعسكرات والتشريد ..ونسبه كبيرة….من عامت الشعب السوداني ….هجرو الوطن وستبدلوه بمواطن اخري….ودا ..كل سببو السياسه الهوجاء ..يااااا امه السياسه مبنيه علي مصالح الشعوب والقضايا المصيرية ليس علي مصالح …تنظيم او جماعة …..ولا ولا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *