زواج سوداناس

مقتل ضابط سوداني بالقوات المسلحة على يد زميله داخل حامية الدويم



شارك الموضوع :

لقي ضابط برتبة نقيب مصرعه داخل مكتبه بحامية مدينة الدويم، صباح يوم الأربعاء، على يد ضابط آخر أطلق عليه النار.

وقال مصدر تحدث لـ(شبكة مرجان الإخبارية) “فضل عدم ذكر اسمه” إن القاتل وهو برتبة ملازم ، دخل في خلاف متعلق بمستحق مالي لدى محلية الدويم أمس الثلاثاء، ليتصل بعدها أفراد من المحلية بالحامية التي حضر ممثلها “الضحية النقيب محمد رابح صالح ربيح” وأصطحب الملازم إلى الحامية واحتجزه قبل أن يطلق سراحه صباح اليوم.

وأشار المصدر إلى أن النقيب كان صاحب أعلى رتبة متواجده في الحامية لحظة إتصال مكتب المعتمد، وعليه هو الذي باشر إجراء وقف واحتجاز الملازم، وعقب إطلاق سراحه صباح اليوم توجه الملازم إلى “الكركون” وأخذ سلاحه وتوجه إلى مكتب النقيب وأطلق النار عليه وأرداه قتيلاً في الحال.

واستبعد المصدر أن يكون للحادثة أبعاد سياسية أو محاولة لتحرك عسكري من داخل الحامية، وأرجعها للخلاف الشخصي.

المصدر | شبكة مرجان الإخبارية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود الحاج

        يا حبيبي العليه الدايرة الحمراء دا عميد ………النقيب على يساره…. إمكن جلت رصاصتكم المرة دي ولا غلطان

        الرد
      2. 2
        نمر

        لا انت الرصاصتك طائشة..العميد لديه علامات حمراء واضحه على جانبي لياقة القميص

        الرد
      3. 3
        عابد

        يوجد ضباط ليس لديهم خبرة في الادارة ويتم تسليمهم ادارة حامية قوة وفي عدم اهتمام بطريقة صرف المرتبات لناس زي ديل ملايين الحوادث انا شاهد عليها اتمنى ضبط الادارات الاهتمام بمرتبات الاشاوس ديل . قيل محاسب بالجيش لديه عسكري اسمه كومر حكومة له نمره عسكرية وبيصرف في مرتبه عشرين سنة يجي الاداريين للمراجعه يقول ليهم كومر في مامورية يوم ضابط مفتح زنقه شديد فتح ليهو الشباك قال ليهو كومر ياهو دا طلع كومر لوري قديم مهكر الضابط قال ليهو حرم تصرف في مرتبه الزمن دا كله حرم حقوقه اصرفها انا

        الرد
      4. 4
        for loop

        هناك ناس رجال بحق والطبقية العسكرية والحقارة ما بتنفع معاهم

        الرد
        1. 4.1
          ahmed

          يعني قصدك انه قتل الراجل دا نوع من الرجالة ؟؟؟طبقية في العسكرية ؟؟
          العسكرية بالرتب والأقدمية يا باشا
          يعني واحد ادوه تعليمات ينفذها
          ربنا يرحم سعادة النقيب الذي وقف مع الحق وضد استغلال الرتبة العسكرية

          الرد
      5. 5
        الفكي أبو عصايه

        مفروض الحافز يسلم من قبل المحلية لقائد القوة الموجودة أو يذهب هو أو من ينوب عنه لإستلام المبلغ، ما كل عسكري أو ضابط يذهب لوحده لإستلام حافزه من المحلية ، دا عدم ضبط وربط وفوضى، النقيب الله يرحمة والملازم ربنا يكون في عونه.

        الرد
      6. 6
        ترنتي

        الملازم قاتل ومصيرة القتل

        هذا ضابط أحمق

        ونحمد الله أن كفي البلاد من شره

        الرد
      7. 7
        الصادق

        هذا دليل واضح على عدم التدريب الجيد والإنضباط وتعليم فنون الإدارة الأمر ليس حقارة أو خلافه ليس مجرد حبس فى الإطار العسكرى لمدة ساعات تقوم تقتل تزهق روح حرمها الله تيتم أسرة وأبناء تحرق قلب والدين بهذا التصرف الأحمق وتقول مابيرضى الحقارة ؟ على قيادة الجبش الوقوف طويلا عند هذا الحدث هذه مسألة خطيرة بل على كل القوات النظامية تقيم سلوك منسوبيها وتوفير الحلول تجاه هذه الظاهرة هل الخلل فى إختيار هؤلاء أم فى التدريب ، قبل حوالى 3 أشهر تقريبا هناك عراك نشب بين طلاب كليتى الشرطة والحربية بسبب ملاسنات حدث فيه أذى جسيم لبعض الأفراد وكان خبر مخجل تناقلته وسائل التواصل الإجتماعى يا ترى هل القيادة وقفت عليه . مثل هذه التصرفات مؤشر الى ان هناك تردى مريع فى الفهم . ماتنسوا سياتى يوم يكون فيه دفعة هذا الملازم مسؤل كبير فى الدولة وربما رئيس جمهورية .. حسبنا الله ونعم الوكيل

        الرد
      8. 8
        محمد

        السلام عليكم
        مستغرب في رد for loop ياخ اتقي الله رجالة شنو وتخلف شنو انت يا زول ما قريت قران خاف الله

        الرد
      9. 9
        الرقراق

        من خلال الصورة تشير إلي أن هذا النقيب كوزاو ضابط مدلل لذلك سوف تشان سمعة الضابط الأخر الذي ذهب الي المحلية أكيد بعلم من الضابط المسؤل عنه وحتماً هنالك شيء مستفذ حصل وليس الأمر متعلق بالحبس فقط

        الرد
      10. 10
        البديري

        الله يرحم المتوفي ويصبر اهله ويلعن الشيطان الذي يتملك الانسان ساعة الغضب وعندما يفيق يعصره الندم ويسبب الحزن لاهله
        الملازم القاتل سوف يقدم لمحكمة عسكرية لقتله قائده ومصيرة القتل رميا بالرصاص

        الرد
      11. 11
        اوهام وظنون

        دولة القانون والفنون الاسلاموفيا

        الرد
      12. 12
        حاتم

        كوز شنو وجك وشنو اتقي الله ضابط احمق قتل نفسي نحن نبحث عن بدائل تقود البلد لكن للاسف المعارضين كل يوم يثبتوا لنا غبائهم وحقدهم وسوء فهمهم الاعمي

        الرد
      13. 13
        مجرد راي شخصي

        الله يرحم النقيب محمد رابح والملازم غلطان والنقيب لانه وقف مع عدم استقلال السلطة وانا اقول القصة من واقع معاصرتي لها والنقيب ابوغسان رحمه الله والهم اله الصبر والسلوان.
        الشعب غافل – وجميعه مهاجر – والبلد اصبح فاسد – طارد – الكوادر ترسل خارجا بواسطة الدولة مقابل حفنة من المال – الصادق يكذب – الكاذب يؤتمن – والمنافق صحيح والناس تهلل له والصادق يذل ويهان – والناس من مهرجان الي مهرجان .
        ومن حفل الي احتفال الي افتتاح منتهي بحفل مكلف اكثر من قيمة الصرح المنشئ – لو وزع علي ايام او محتاجين او موطنين افضل . ومسؤلين م عارفين الكوع من البوع . والتطبيل بالطوابير والمنابر .
        ولكن السودان اما سلطة او مال وهذا سبب الفساد والله يعيننا علي الوضوع الوصلنا ليهو والمصيبة والناس تشكي وتشتكي واخر شي يوم يقولو في حفلة للفنان فلان ….. كل المحتجين من اول الناس حضور طرباُ .
        كنا وين قبل 10 سنوات —— الان وين وصلنا ؟؟؟؟؟ بعد 10 سنوات ؟؟؟؟؟ شنو المستقبل المرتقب !!!!! الله المستعان بس.
        ربنا يصلح الحال.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *