زواج سوداناس

المؤتمر الوطني يجدد تمسكه بالحوار ويرفض فرض أي أجندة علي الشعب السوداني



شارك الموضوع :

أوضح المكتب القيادي للمؤتمر الوطنى أن الفشل الذي إنتهت عليه المحادثات غير الرسمية التي جرت مؤخراً بين الحكومة والحركة الشعبيه قطاع الشمال ببرلين أظهرت بجلاء للوساطة الأفريقية والحكومة الألمانية تعنت وعناد الحركة الشعبية وسعيها منذ إنطلاقة تمردها منذ ثمانينات القرن المنصرم عبر مختلف الأنظمة التي مرت علي حكم البلاد رفضها للسلام وسعيها الدائم لفرض أجندتها بالإستمرار في الحرب رغم المساعي الجادة لوضع نهائة لمعاناة المواطنين .

وأكد المكتب القيادي للحزب في إجتماعه الذي إنتهي في الساعات الأولي من صباح اليوم برئاسة المشير عمر البشير رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني تمسكه بالحوار كطريق وحيد يمكن أن يتحقق عبره السلام والأمن والإستقرار بالبلاد .

وقال المهندس إبراهيم محمود نائب رئيس الحزب في تصريحات صحفية عقب الإجتماع ان المكتب الذي تلقي تنويراً حول جولتيَ برلين وأديس أبابا مع الحركة الشعبية وبعض حركات دارفور قد أكد سعيه الجاد لإنهاء حالة الحرب بالبلاد ويرفض ويتصدي لكل من يريد فرض أجندته وقضاياه السياسية علي الشعب السوداني بالحرب والدمار والنزوح ودعمه لجهود الحكومة في إنجاح الحوار الوطني ، وزاد : علي أهل السودان أن يعلموا أن هناك الآن معسكرين معسكر للحوار والتفاوض ومعسكر للحرب ، مجدداً حرص الحكومة والحزب علي حفظ أمن المواطن وحماية ممتلكاته في دارفور والمنطقتين وفي كافة أنحاء البلاد خاصة بعد الإعتداءات التي نفذتها الحركة الشعبية مؤخراً علي المواطنين .

smc

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *