زواج سوداناس

أزمة غاز حادة في دارفور وسعر الأسطوانة يصل إلى (120) جنيهاً.



شارك الموضوع :

تواجه ولايات دارفور أزمة حادة في الغاز، ما أدى لارتفاع سعر “الأنبوبة” بمدينة الجنينة إلى 120 جنيهاً في مراكز التوزيع، بينما توقف سعر الأنبوبة في نيالا عند (50) جنيهاً، كأقل سعر للغاز في دارفور، قبل قرار وزارة المالية بزيادة سعر الأنبوبة إلى (75) جنيهاً.

وقال المواطن جدو حسن لـ(الصيحة) لا يوجد مراكز للتوزيع بالمدينة فالغاز يباع عبر السوق الأسود بـ120 جنيهاً، ولفت إلى أن تكلفة ترحيل الاسطوانة الواحدة من الخرطوم إلى الجنينة تصل إلى 112 جنيهاً، وقال إنها تباع بـ120جنيهاً، منوهاً إلى أن هذا السعر قبل الزيادة التي أعلنت عنها وزارة المالية، وتوقع أن يرتفع سعرها إلى 160 جنيهاً أو أكثر.

وفي موازاة ذلك، أشار مواطنون إلى أن المدينة تشهد ندرة في الغاز، وأن الاسطوانات المملوكة لهم موجودة في محلات بيع الغاز منذ أكثر من أسبوعين، في انتظار الحصول على الغاز، منوهين إلى أن سعر الاسطوانة يمكن أن يرتفع ويصل إلى (250) جنيهاً بعد الزيادة التي أعلنت عنها وزارة المالية نسبة لبعد الولاية عن المركز.

وأكدت جولة (الصيحة) في مدينة نيالا أن اسطوانة الغاز تباع بـ(50) جنيهاً في مراكز التوزيع الرسيمة، ويرتفع السعر في حالة الندرة ويصل إلى 120 جنيهاً، وتوقع مواطنون زيادة السعر إلى 170 جنيهاً لبعد المسافة.

في وقت تشهد فيه مدينة الفاشر ندرة في غاز الطهي لأكثر من شهرين، ما أدى لأن يصل سعر الاسطوانة إلى (72) جنيهاً. وقال مواطنون لـ(الصيحة) إن هذه الأزمة انفرجت قبل ثلاثة أيام، ولكن في نفس الوقت ارتفع سعر الاسطوانة إلى 75 جنيهاً، وتوقعوا أن يرتفع السعر إلى 150 جنيهاً بعد الزيادة الأخيرة.

وفي الأثناء، تعيش ولاية جنوب كردفان أزمة في الغاز منذ أكثر من شهر، في الوقت الذي تباع فيه “الأنبوبة” بـ120 جنيهاً، وقال مواطنون لـ(الصيحة) إن الغاز وصل قبل يومين لكن قام التجار باحتكاره لبيعه بأسعار خرافية، قبل أن تتدخل السلطات المحلية وتلزمهم بيعه بـ140 “للأسطوانة، ولفت المواطن محجوب أحمد إلى أن الولاية تشهد ندرةً في الغاز، حيث وصل سعر البيع 140 جنيهاً بدلاً من 120 جنيهاً، متوقعاً زيادة أكبر إذا لم يتم احتواء الأمر من قبل السلطات المحلية.

دارفور: عبد الرحمن إبراهيم
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *