زواج سوداناس

السلطات تغلق نادي المحس مجدداً وتعتقل مناهضي السدود



شارك الموضوع :

أعلنت لجنة مناهضة سد كجبار، إغلاق السلطات الأمنية لنادي المحس بالخرطوم للمرة الثانية، واعتقال نحو 12 شخصاً من الموجودين به خلال التحضير لإقامة فعالية بالنادي لمناقشة تطورات قيام سدي دال وكجبار.
وكشف عضو اللجنة، عماد حامد، لـ(الجريدة)، أمس، عن اعتقال السكرتير العام للجنة بالخرطوم أشرف عبد الودود وعدد من أعضاء اللجنة، والحضور، بجانب عضو اللجنة الشبابية لمناهضة سدي دال وكجبار، عبد الصبور صالح، مبيناً أن عدد المعتقلين يقدر بـ12 شخصا وتم إغلاق نادي المحس بالخرطوم للمرة الثانية. وأوضح حامد أنه كان مقرراً إقامة الفعالية بالنادي وحوالي الساعة الرابعة عصراً داهمت قوة أمنية النادي واعتقلت الحضور الذي كان يرتب للقاء الساعة السابعة مساء، مشيراً الى أنه بعد إغلاق النادي قام أعضاء اللجنة والمواطنون بالاحتشاد وفتح النادي مجدداً، ثم جاءت قوة أمنية أخرى وطالبتهم بإخلاء المكان، وأكد عضو اللجنة أنهم رفضوا ذلك وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين، مشيراً الى أن اللجنة في حال عدم الإفراج عن المعتقلين ستبدأ اعتصاماً داخل النادي اعتباراً من اليوم، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مناشداً المواطنين بالوقوف خلف قضية مناهضة السدود.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        meen

        يالله قلبي علي وطني

        الرد
      2. 2
        شافوه هابوه خلوه

        المشاغبون هم مجرد اهل رياء ومظاهر بدون رؤية وبلا موقف عقلانى و سليم من مشاريع السدود
        هم يثرثرون ويطبلون وينادون راحت حلفا ولن ندع اراضينا تروح
        هذا كلام فارغ وليس يتحكم فيه العقل اطلاقا
        فهذا مجرد استعراض لعضلاتهم التالفة التى اتلفتها المعناة وقسوة المعيشة فى اراضيهم ففروا الى بلاد العالم يلحثون اقدام السيدات يتمسحون بكعابهن وجوههم وخدودهم فى ذل واحتقار لنيل رضاهن فى سبيل الحصول على قرشين لاتسمن ولا تغنى من جوع
        او يهرولون خلف اسيادهم فى دول الخليج وغيره خدما وجوارى ويقدمون لهم اعلى خدمات التعرصة والقودنة والخمرواللواط
        انهم يقولون راحت حلفا ويجب ان نتمسك ببلاد نا فلماذا لا يقولون فلتروح اراضينا وممتلكاتنا وليعش سوداننا وتعلو رايتنا ويعم الخير وطننا?
        كلام لسان دون اعطاء الفرصة للعقل ليتدخل الايقارنون بين حياة الحلفاويين فى الماضى وبين حياتهم اليوم فوالله انهم لافضل حياة وعيشا وثقافة وووسعة فى الرزق عما كانوا عليه من الذل والقتل والفقر والوساخة تعلوا رؤوسهم وتسكن ملابسهم القمل وتفوح روائحهم لجذب الحشرات من قلة العناية بصحتهم وبنظافة اجسادهم رغم وفرة المياه فكانت تنقصهم الاستفادة السليمة منها

        وانا لى فى المحس اهلى وارضى وممتلكاتى ومشاريعى واتحدى من يقل انه يمتلك اكثر منى ارضا ونخيلا وفواكها وحيوانات ومشاريع وحقول القمح والذرة والفول والسمسم والخضروات ومخازن لبيع الغلال وضروريات الحياة ومحلات تجارية
        ورغم كل ما املك فاى ارى ان مصلحتنا مع مصلحة الوطن فالسودان كله محس والمحس كله الغرب والشرق والجنوب والوسط
        وانى ارى ان المصلحة الحقيقية فى تعويضهم عن اراضيهم وممتلكاتهم فلتبنى السدود ولتروح المنطقة كلها فى ستين دهية ما دام فى ذلك مصلحة عامة للوطن
        والذين يحتجون على النخيل ماذا قدمت لكم النخيل للان ?
        وان كان فيها ما يستدعى تمسككم بها فلماذا هجرتموها وهربتم للخليج وفضلتم تعملوا فيها خدم وقوادين وتعرصة
        سيبونا من الكلام الفارغ ونفض الريش فى الفاضى فانا منكم دما ورطانة وارضا وعادات وتقاليد واعرف حقيقة حياة البؤس والشقاء التى نعيشها فلا تضحكوا على انفسكم وتتظاهروا بالمرجلة فالمرجلة فى العقل الرصين وفى اتخاذ القرار السليم فيما يفيد العامة ولست فى رفرفة اجنحة مقصوصة تحديا للطيران
        وعلى كل حال القرار النهائى هو ما تتخذه الحكومة لمصلحة العامة ومن لم يعجبه فلياكل من طين الجريف ويشرب من ماء السدود وانا ارى ان فى السدود الخير الوفير لوطننا وان فى تعويض اهل المحس خير اوفر مما يتوقعون فليفكروا ان كانت لهم عقول

        الرد
        1. 2.1
          ياسر عبدالحميد

          انت رجل مريض ومعقد ومليء بالاعطاب النفسية ونسأل الله أن يشفيك.

          إن كان لك رأي قوله دون أن تسيء لأحد أو قبيلة أو طائفة معينة من الناس. هذا مكان للحوار الهاتف والبناء، وأرجو ان يكون كذلك لأني استغرب كيف قامت إدارة هذا الموقع بنشر كلامك التافه البذئ.

          ليس الحلفاويين ولا المحس فيهم شيء من الدناءة التي ذكرتها، ولكن كما قيل قديماً “كل إناء بما فيه ينضح”.

          هذا تعليق وهو في نفس الوقت شكوى الى إدارة الموقع ورجاء بأن لا يجعلوا هذا الموقع مكاناً لإثارة النعرات القبلية، يكفينا ماهو فينا.

          الرد
          1. شافوه عرفوه خلوه

            يا سبحان الله
            عن نفسك مداح وعلى غيرك زمام
            لا تنهى عن خلق وتاتى بمثله عار عليك اذا فعلت عظيم
            فاسلوب ردك على تعليقى بعبارات السب والقذفقد بين حقيقة انائك المعفن
            حين تخصك المساوئ يطول لسانك ليكسيك ثوب العفاف هيهات هيهات كمن يحسب السراب ماءا
            وحين تمس غيرك يتسابق لسانك بالنميمة والزم والهجاء ويشعل القرى والحضر نارا
            عريان يستهتر بذوى الثياب البالية فلا يرى من العيب الا ما خص غيره

            الرد
            1. محتال

              ربنا يشفيك وانصحك بمراجعة اي طبيب نفسي من اجل ان يصلح مايمكن اصلاحه
              وهل المطالبة بالحق اصبح ضد تنمية الموطن اليس لهؤلاء الحق ان يعيشو علي اراضيهم التي ورثوه اباً عن جد منذ الاف السنين واي مصلحة هي التي تقوم علي حساب حياة الانسان يامغفل فوق واصحي بدلاً من غسيل المخ الانتي فيه دا يامحمد

              الرد
      3. 3
        ابو الكل

        تحياتي للجميع .
        وبصراحة الامر لايحتاج لكل هذه الخلافات بين الاهل .
        المطلوب من الدولة عمل حملة اعلامية تشرح لكل السكان كيف سيكون وضعهم وما هي فوائد السد وبذلك ينتهي هذا التعتيم الاعلامي ونعرف ايهما أصلح .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *