زواج سوداناس

قصة الشاب الذي ضرب إرهابي الأحساء بالكرسي



شارك الموضوع :

رغم أن الإرهابي الذي حاول تفجير نفسه داخل مسجد الإمام الرضا في الأحساء امس الجمعة كان يحمل رشاشاً وحزاماً ناسفاً، إلا أن الشاب حيدر العيسى سيطر عليه بضربه بكرسي حديدي. وفقاً للعربية.

وأوضح العيسى أن الحزام الناسف الأبيض الذي كان يرتديه الإرهابي لم يعمل رغم محاولته الضغط على زر التفجير أكثر من مرة، حيث دخل الإرهابي مباغتاً المصلين من بوابة فرعية مطلقاً وابلاً من الرصاص العشوائي، ورغم محاولة المصلين صده إلا أنه دخل وأطلق وأصاب عدداً من الموجودين.

وبين العيسى أنه كان بجوار أحد كبار السن الذي يجلس على كرسي حديدي، وقد استخدمه الشاب بعد ما شاهد الإرهابي يتمادى في الدخول وسط المصلين وضربه على رأسه بالكرسي ليسقط ويأخذ منه المصلون الرشاش الذي انتهت ذخيرته.

وقال العيسى: “قمنا بعد ذلك بالإمساك بيده لأن الحزام الناسف كان واضحاً وهو يحاول التفجير لكنه لم يعمل فاستخدمنا الشماغ لتقييده، وقام آخرون بتفكيك الحزام من جسم الإرهابي وإخراجه بعيداً وتسليمه للجهات الأمنية، التي كانت متواجدة في أرض الموقع لحمايتنا”.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *