زواج سوداناس

(الحرركة الشعبية) تتهم الجيش السوداني بالقاء قنابل حارقة على مناطق بالنيل الأزرق



شارك الموضوع :

قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال- أن قوات سلاح الجو السوداني،ألقت الخميس، بقنابل حارقة على بعض المواقع في ولاية النيل الأزرق.

وأفاد المتحدث باسم الحركة أرنو نقو تلو لودي ، في بيان صحفي تلقته “سودان تربيون” أن طائرة من طراز انتنوف ألقت عشرة قنابل برميلية حارقة على قرى (ملكن)، (أولو) و(الروم) غرب مقاطعة الباو بالنيل الأزرق.

ولم يتيسر للمصدر الاتصال بالمتحدث باسم الجيش السوداني في الخرطوم للتعليق على تلك الاتهامات.

وأفاد لودي أن القصف الجوي أدى لتدمير وحرق عدد من المزارع ونفوق 9 أبقار و 16 رأس من الأغنام ، كما أشاع حالة من الذعر والهلع وسط المواطنين.

وأضاف ” الاعتداء استهدف المواطنين وممتلكاتهم من زراعة وثروة حيوانية على قلتها، بغرض تشديد الحصار الاقتصادي بما في ذلك منع اى مساعدات إنسانية تصلهم كسياسة ممنهجة يتبعها النظام منذ أن شن الحرب على مواطني جبال النوبة والنيل الأزرق لتحقيق مكاسب سياسية.

ويقاتل الجيش السوداني متمردي الحركة الشعبية – شمال- في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ العام 2011، ولم تفلح أكثر من 10 جولات تفاوض في الوصول الى اتفاق سلام.

سودان تريبيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        سوداني اصيل

        كمان ناس الحركه بتكلمو عن استهداف المواطنين وهم من اتخذو المواطنين دروع بشريه وكلما ما سنحت لهم الفرصه لقذف كادقلي يفعلون ويتجنبو مناطق القوات المسلحه الافضل للحركه الشعبيه وغيرها من الحركات المسلحه الاتجاه للسلام بدل تشريد وضرب المواطنين وحبسهم في مناطقهم كرهائن

        الرد
      2. 2
        atbarawi

        ان شاء الله ترميكم بقنابل ننويه – يكفي صبر الشعب والحكومة عليكم وبدأ الآن القتال الفعلي وان شاء الله قريبا لن يكون هناك لا حركة شعبية ولا حشرة شعبية – سيكون السودان للسودانيين الخالصين المخلصين فقط

        الرد
      3. 3
        Ajnmho

        انت يا ذيلى يا متسلق البشيرك بدءا من عبدالرحيم ابوخشم وزير الدفاع الاسبق وجاء ابن عوف وعماد عدوى وحميدتى وحماه الوطن الاسم الجديد المدلع للتجنيد الاجبارى وضيف عليهم محمد عطاء مدير قطاع بيوت الاشباح، يا حالم لم ولن يفعلوا للحركه الشعبيه لتحرير السودان رغم انفك و سيدك البشير لقد ظللنا نسمع هذه البيانات التحر يضيه منذ العام 2011م عبارات (الكيس الاسود، الحشرة الشعبية). زد على ذلك عبارات النائب الاول السابق ويقال انه رجل درس القانون بعباراته اللاذعة، بالانجليزيه (shoot to kill). وعبارات هارون اكسح امسح مادايرين عبئ ادارى، استناداً إلى هذه الخلفيات نقول لك يا مريم الحركه جاهزة حالياً على بضع سبع كيلو متر من الدمازين. اساعدك شويه ابحث فضائح مليشيات البشير بمستشفى الدمازين هذه مناظر الفليم لم يبداء بعد استعد لاستلام النفش.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *