زواج سوداناس

رسالة معرض الخرطوم الدولي..



شارك الموضوع :

شكت بعض الوفود المشاركة الاجنبية في معرض الخرطوم الدولي من صعوبة الاجراءات الاستثمارية السودان خاصة واكدت علي انها باتت مهدد كبير لاستنزاف رؤوس اموالهم وعدم تحقيق أرباح مرضية لهم وفي الوقت الذي اعلنت فيه الحكومة عن محفزات جديدة لجذب المستثمرين الاجانب للسودان الا ان القوانين لازالت عقبة امام اي مستثمر أجنبي بجانب عقم الاجراءات الجمركية في التخليص والشحن والضرائب و بالرغم من تميز الضمانات والمزايا المكفولة للاستثمار الأجنبي في السودان وجدية الدولة في تحسين البيئة الاستثمارية ومنح تسهيلات جديدة ، إلا أن البعض يرى أن هذه التسهيلات المقدرة لهذا الاستثمار لا تتناسب مع التسابق العربي الذي يشهده السودان خاصة من دول الخليج على جذب روؤس الأموال الأجنبية .

وفد الجماهيرية الليبية
رئيس الوفد الليبي المشارك في معرض الخرطوم الدولي عماد زين العابدين ممثل وزارة الاقتصاد بالجماهيرية الليبية كشف عن استجلاب ومشاركة 9 رجال اعمال و شركات ليبية للمشاركة في معرض الخرطوم وشدد زين العابدين علي تسهيل الاجراءات المتبعة في مجال التعرفة الجمركية والتحويلات المصرفية التي وصفها بانها باتت تسبب عائقا لهم في التصدير واشار الي أن منجاتهم وجدت رواجا كبير ا في السوق السوداني ومنافسة من ناحية الجودة العالية والاسعار وكشف عن خطة لاقامة معرض دائم للمنتجات الليبية بالسودان واكدا علي أن يعدون لمقترح لاقامته .واشار الي مركز تنمية الصادرات يتبع للحكومة الليبية وهي مؤسسة ليست ربحية وانما داعمة فقط جل اعمالها خلق اقتصاد بديل للنفط في ليبيا وهي تدعم المصدر الليبي لايصال منتجاته للاسواق العالمية وقال ان وظيفتهم كوزارة للاقتصاد تذ ليل العقبات امام المصدر الليبي وكشف عن مذكرة تفاهم تم توقيعها في الدورة السابقة بين حكومة ليبيا والوكالة السودانية لتنمية الصادرات وأكد علي وصول مدير عام المركز لتوقيع البرنامج التنفيذي للاتفاقية واكد سعي وزارته لتحقيق تبادل المنافع وتوقيع اتفاقية تجارية تعفي من خلالها المنتجات السودانية من الضرائب الجمركية واعفاء الصادرات الليبية .وقال أن هذه الشركة تحت اشراف مركز تنمية الصادرات الليبي التابع لوزارة الاقتصاد بالجاهيرية موضحا عن مشاركة ثلاثة شركات غذائية و6 شركات صناعية وأكد علي أن هذه المشاركة في معرض الخرطوم تعد الثالثة لهم علي التوالي واشاد بالدورة الثالثة والثلاثون لمعرض الخرطوم ووصفها بالمميزة وقال ان هناك رغبة قوية للمستثمرين الليبيين للاستثمار في السوق السوداني الواعد والمفتوح وقال انه مستهدف جدا للمنتجات الليبية لكنه اشار الي وجود عقبات وتحديات قدتحول بينهم وبين التصدير للسودان تتمثل في ارتفاع الضريبة الجمركية وقال ان السودان لايعمل باتفاقية الجامعة العربية التي تنص علي إعفاء المنتجات العربية من الرسوم الضريبية وقال نحن معنا رجال اعمال يصدرون في السابق للاردن والمغرب ومصر وكانت معفية منتجاتهم بموجب اتفاقية الجامعة العربية وقال ان السوق السوداني بحسب رجالات الاعمال الليبيين يشكون من الاجراءات الروتينية التي تشكل عائق امام صادراتهم،
واشار الي أن من بين الشركات المشاركة في المعرض شركة الجليد العائم وهي متخصصة في صناعة الثلاجات اكد علي انها استطاعت عقد صفقات مع رجال أعمال سودانيين وشركة اخري تعمل في مجال أغذية الاطفال وشركة الجنوب المتوسط وشركة المدينة للطلاء واكد علي ان وجودهم بالسودان يبحثون عن رجال اعمال سودانيين من التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري

الوفد القطري .. اجراءات السودان مهدد لمغادرة السوق
ياحكومة السودان (ادعمونا ) ( نحن بدنا ) تسهيل اجراءات الاستثمار عشان نعرف نحن نشحن ونستورد للسودان وشعبه هكذا قالها ممثل الوفد القطري ورجل الاعمال طارق سرحان مندوب الشركة القطرية الكندية وشكا من عقم الاجراءات في عملية التحويلات المصرفية لتسويق واشار سرحان الي أن هذه البضائع بعد التخليص الجمركي تكون غير مجدية لهم وغير محفزة للبقاء في السوق السوداني وقال ياريت يسهلوا لنا هذه
المشاكل وكشف انهم يعملون في مجال تجارة الجنريترات والطاقة الشمسية وقال ان نسبة الربح ضعيفة وزاد ادعمونا ياحكومة عشان نقدر ندخل المواد التي يحتاجهاالمواطن السوداني وعشان البزنس سهلوا لنا عملية الدخول والخروج ، وتابع سوق السودان (محتاج محتاج جدا )ووصف فكرة المعرض بالرائعة واكد وجود شركات مساهمة عالمية كبيرة ذات جودة عالية واشار الي ان تسجيل الاجانب في المعرض كان سهلا جدا بالنسبة لهم ولم يواجهوا فيه اي عقبة
وفد البرازيل .. السوق السوداني جاذب

اما ممثلة الشركة البرازيلية فامي ماريا برادو التي تعمل في تجارة ( الدوش الكهربائي سخان ) كشفت عن أن بضائعهم من اجهزة دش وهي تكنولوجيا خاصة بالبرازيل ووصفتها بأنها الارخص في العالم ويمكن أن يكون لاي منزلا دش للاستحمام وأكدت مشاركة شركتها للمرة الثانية في المعرض مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية وقالت انهم كشركة فامي ليس لديهم اتصال مباشر مع اللجنة المنظمة للمعرض بل المشاركة كانت عن طريق هذه الغرفة وكشفت عن وجود جود حصري بالسودان خاص بتسويق المنتجات البرازيلية واكدت علي انه ساعد كثير في العلاقات بين البلدين وتهيئة الاجواء الكاملة للعمل وقال انهم كشركة يفتخرون بمشاركتهم في المعرض وابدت سعادتهم بوجودهم داخل السودان من الاحترام المتبادل التي وجدناه كشركة داخل السودان وكشف عت تحديات تواجه العمل التجاري بين السودان هو كيفية جعل المنتج مقبولا في السوق السوق لان الدش يتطلب وجود كهرباء وماء معا وهذا ما يتخوف منه المواطن السوداني واشارت الي شركتها عمرها 75 عاما بالسوق لبرازيلي ولها خمس مصانع مختلفة ويتم التصدير لكل العالم واكدت حصول الشركة لاكثر من شهادة عالمية في الجودة وكشفت عن وجود اكثر من 2000 عامل وموظف ،وقالت أن حصول البرازيل علي شركة سانتوس كوكيل ممثل للبرازيل وجودها ساعد كثيرا في التحاويل البنكية واعلن عن تجاوز البرازيل للحصار الاقتصادي المفروض علي السودان .

محمد علي كدابة
صحيفة ألوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *