زواج سوداناس

أبو قردة يبدي قلقه لهجرة الأطباء وحميدة يقلل من آثارها



شارك الموضوع :

أبدى وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس ابو قردة قلقه من الهجرة الجماعية للأطباء والاختصاصيين وأساتذة الجامعات ومن معدلات الهجرة المتزايدة بين الأطباء مشيرا الي أن دول الخليج تمنحهم امتيازات ورواتب مغرية للهجرة فيما قلل وزير الصحة الخرطوم مأمون حميدة من آثار الهجرة ووصفا بـ(غير المقلقة).
وقال ابوقردة في حفل افتتاح مؤتمر جمعية الجهاز الهضمي الخامس بفندق كورنثيا الخرطوم امس ان هجرة العقول تمثل تحديا لحكومته لكنه مقدور عليه، وكشف عن جهود تبذلها الحكومة للحد من الهجرة واستبقاء الأطباء الاختصاصيين بالولايات البعيدة من المركز وقال ان الجهود المبذولة بدأت تأتي أكلها مشيرا الي ان قرار رئاسة الجمهورية تخصيص نسبة 1% من التحويلات المالية للولايات للأطباء والاختصاصيين في المستشفيات الولائية. مكنت من استبقاء حوالي 500 طبيب، مشيرا الي ان مدينة الفاشر كان بها 26 اختصاصيا زاد عددهم الآن الي 42.
وأكد الوزير دعم وزارته اللامحدود للجمعيات الطبية وتبنيه لتوصيات مؤتمر الجهاز الهضمي والعمل على إنفاذها مشيرا الي ان الجمعية ظلت لسنوات طويلة تعقد مؤتمراتها بكفاءة عالية وبمشاركة واسعة من العلماء داخل وخارج السودان ما يؤكد تطور الطب في السودان، وتعهد ابوقردة بالسعي لحل مشاكل اطباء الامتياز بالخارج وكشف عن لقاء جمعه بوزراء من السعودية نجح في تعديل الية الاعتراف بالطبيب السوداني وانه يقود جهوداً مع وزراء كويتين لمعالجة المشكلة، ومع دول خليجية اخرى.
وقلل وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة من تأثيرات الهجرة ووصفا بأنها (غير مقلقه) وان الجامعات والتدريب والتأهيل تعمل على تأهيل أطباء جدد بديلا لهم، وأشار ممثل جمعية الجهاز الهضمي العربية د.إبراهيم مصطفى بتطور الطب وجراحة الجهاز الهضمي والمناظير في السوداني ووصوله لمرحلة متساوية مع بعض الدول.
فيما وعد رئيس جمعية الجهاز الهضمي بروف سليمان حسين سليمان بزيارة مراكز المناظير بالولايات وان جمعيته افلحت في افتتاح مراكز في عدد من المدن منها الفاشر ودنقلا وسنار وعطبرة ونيالا والأبيض وكوستي والدويم وغيرها، واوضح ان اعداد المسافرين للعلاج بالخارج من امراض الجهاز الهضمي عبر القمسيون الطبي تعد الأقل مقارنة بالتخصصات الأخرى.

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        نويشط أبو جندير

        إستراتيجية حميدة هي لمصلحة مستشفياته الخاصة ….. وهي لا تعتمد على المستشفيات الحكومية . لا عدد كاف من الأطباء المؤهلين ولا مشوار سهل قريب إليها …… شتت شتت

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *