زواج سوداناس

المدارس المنتجة في سنار.. الحقائق والبعد عن الاجندة



شارك الموضوع :

« مشاريعنا حقيقية وليست سياسية إوإعلامية» وردت هذه المفردات القاطعة في حديث وزير التربية والتعليم بولاية سنار هاشم عبد الجليل احمد الذي كان يتحدث في احتفالات وزارته بتدشين زمرة من المشروعات المنتجة في مدارس الولاية البالغ عددها 280 مدرسة والتي قال انها تأتي ترجمة عملية لمشروع نفير النور الذي أطلقته وزارته لدعم وتطوير وتحسين البيئة التعليمية في ولاية سنار الي جانب الاحتفال بتلاميذ الولاية المتفوقين في منافسات الدورة المدرسية في نسختها الخامسة والعشرين التي استضافتها ولاية شمال كردفان في النصف الاول من يناير الجاري.

تعميم التعليم المنتج
مشروعات المدارس المنتجة التي دشنها والي سنار الضو محمد الماحي في مجملها عبارة عن حراك استثماري تجاري يهدف لرفع قدرات المدارس حتى تتمكن من تحمل اعباء التسيير وهي عبارة عن ثلاجة لفاكهة الموز في مدرسة الرباط بنين بسنجة ،مشروع التعليم الاخضر لانتاج الاشجار المثمرة وشتولها بمدرسة عبد الله ود الحسن بغرض تحسين البيئة المدرسية ومن ثم بيعها للمواطنيين ومصنع لانتاج البلك الاسمنتي في مدرسة سنجة الصناعية .وتعهد والي سنار الضو الماحي بتعميم تجربة مشاريع المدارس المنتجة في جميع محليات الولاية ليصل عددها الي 280 مدرسة ، وأكد حرص حكومة الولاية واستمرارها في تحسين البيئة التعليمية فضلاً عن تعهده برعاية تلاميذ الولاية المتفوقين في الدورة المدرسية.
وأعرب وزير التربية والتعليم بولاية سنار هاشم عبد الجليل احمد عن امله في تساهم مشروعات المدارس المنتجة ايجاباً في دعم وتطوير وتحسين العملية التعليمية بالولاية .

انتهاء معاناة الاجلاس
وقطع عبد الجليل بانتهاء معاناة ولاية سنار في الاجلاس والكتاب المدرسي في العام الحالي 2016م اردفه باطلاق تعهد لاكمال جميع نواقص العملية التعليمية يساهم كثيراً وقال ان وزارته تعول على مصنع البلك الاسمنتي في سد النقص بالفصول الدراسية .
واحتفى وزير التربية والتعليم في ولاية سنار بتفاعل مواطني الولاية مع مشروع نفير النور لدعم التعليم وقال ان ابناء شرق سنار جمعوا مبلغ 950 مليون جنيه لدعم التعليم وإعادة تأهيل المدارس وأوضح ان مشروع التعليم الاخضر لتزويد المدارس باشجار مثمرة لتحسين وتجميل البيئة المدرسية ويمكنها من مواجهة المصروفات وقطع في لهجة حاسمة بعدم استخدام تلاميذ المدارس في المشروعات المنتجة بالمؤسسات التعليمية.

احراز المرتبة الاولي
كانت فعاليات الدورة المدرسية في نسختها الخامسة والعشرين التي استضافتها ولاية شمال كردفان حاضرة في احتفالات وزارة التربية والتعليم بولاية سنار لاسيما وان سنار احرزت المرتبة الرابع في منافسات الدورة ، وباهى عبد الجليل بالانضباط السلوكي لبعثة الولاية وباسناد مواطني شمال كردفان للدورة وتفاعلهم معها الي جانب الاسناد المجتمعي من مواطني ولاية سنار لابنائهم التلاميذ المشاركين في الدورة المدرسية. وعاد وزير التربية والتعليم وردد هتاف وشعار مواطني شمال كردفان» موية .. طريق.. مستشفى والنهضة خيار الشعب» مصحوباً بالثناء والتقدير لمواطني وحكومة شمال كردفان على النجاح والتميز في تنظيم الدورة المدرسية.

قفزة تعليمية
وكانت حكومة شمال كردفان حاضرة في احتفالات وزارة التربية والتعليم بولاية سنار ورأت على لسان ممثلها متوكل الكندي ان مشروعات المدارس المنتجة التي نفذتها وزارة التربية والتعليم بسنار ستقفز بالعملية التعليمية الي الامام .وباهى الكندى بوزير التربية والتعليم في سنار وقال انه تجرد من منصبه وظل مرابطاً في الابيض طيلة ايام الدورة المدرسية الامر الذي وجد الاستحسان والرضاء من مواطني شمال كردفان وحكومتها . وأعلن الكندي عن زيارة لوالي شمال كردفان احمد هارون واعضاء حكومته لسنجة في مارس المقبل من اجل تبادل الخبرات في المجالات السياسية والتنموية.

سنجة: باب الله
صحيفة ألوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *