زواج سوداناس

مذيعة معروفة تتسبب في (فسخ) خطبة زميلتها



شارك الموضوع :

تسبب مذيعة معروفة تنقلت للعمل في اكثر من محطة فضائية في فسخ خطبة زميلتها بذات القناة، بعد أن طالبتها الأخيرة بإخلاء السكن الذي يجمعهما، وتعود التفاصيل بحسب ما روتها إحدى صديقات المذيعة ان خلافاً نشب بين الاثنين بسبب دفع متأخرات الإيجار للشقة التي تضم المذيعتين بالإضافة لطالبات يتقاسمن معهن السكن في منطقة معروفة ببحري إلا ان المذيعة سالفة الذكر أكدت لزميلتها المتوقفة عن العمل بسبب توقف القناة التي تعمل فيها أنها تحملتها بما فيه الكفاية ولم يعد باستطاعتها تحمل المزيد، فبدأ النقاش بين الطرفين ولم تفلح محاولات الطالبات الموجودات في إيقاف سيل الشتائم المتبادل، فأوغرت تلك المذيعة في صدرها الحقد تجاه صديقتها التي كانت تعتبرها مستودع أسرارها وكانت تفرغ لها كل ما في جعبتها من خبايا فيما كان أول رد فعل للمذيعة بعد أن تركت السكن أنها قامت بالدخول للصحفة الخاصة بزميلتها بموقع الفيس بوك بعد ملكتها الرقم السري الخاص بها في وقت سابق لتقوم بنقل سجل دردشات صديقتها قبل ان تبعث بها لخطيبها عبر (الإسكرين شوت) والذي لم يتوان لحظة في فسخ الخطوبة وإنهاء العلاقة نهائياً دون رجعة.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        بحبك يا سودان

        تحذير من الوقوع في أعراض الناس والغيبة

        ما هي الغيبة؟ وما حكم الوقوع في أعراض الناس؟ وهل يجوز مجالسة من يغتاب؟

        إن الكلام في أعراض المسلمين بما يكرهون منكر عظيم وهو من الغيبة المحرمة، بل من كبائر الذنوب لقوله سبحانه وتعالى: وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ[1]، وروى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((أتدرون ما الغيبة؟ فقالوا: الله ورسوله أعلم؟ قال: ذكرك أخاك بما يكره، قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته))[2] رواه مسلم، ولقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه لما عرج به مر على قوم لهم أظافر من نحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم فقال: ((يا جبريل من هؤلاء؟ فقال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم))[3] فالواجب عليك يا عبد الله وعلى غيرك من المسلمين عدم مجالسة من يغتاب المسلمين مع نصيحته والإنكار عليه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان))

        الرد
      2. 2
        الكاهلي

        والله يا بحبك يا سودان حشرت الجماعه ديل في ركن ضيق شديد هههههههه اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد

        الرد
      3. 3
        محسن محي الدين خيري

        بصراحة مثل هذا الحديث يجب أن لا ينشر أولا لان القراء لايستفيدون منه شيئا ثانيا لانه الغيبة بعينها كما أن كل من ساهم في نشره مشارك في الامر .
        دعو الخلق للخالق وجزاكم الله خيرا

        الرد
      4. 4
        سوداني وافتخر

        هسي بالله المذيعه الاقسدت الخطوبه دي ح تستفيد شنو غير عملت فتنه والفتنه اشد من القتل وانا اقول لهذا الخطيب كان عليك ان تتريس وتهدأ وتلعن الشيطان وتحاول تعرف الحاصل وتتذكر قول الله تعالى في سورة الحجرات الآيه 6 بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) ﴾ صدق الله العظيم

        الرد
      5. 5
        krrroj

        الافرغت كل ما في جعبتها من خبايا ياتا فيهن
        ما احلى خبايا جعاب المذيعات

        الرد
        1. 5.1
          أخو البنات

          يا كروج ،، الناس في شنو والحسانية في شنو.

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *