زواج سوداناس

سوق أم درمان يتحول لساحة مواجهة بين المحلية والتجار بعد إزالة 3 آلاف محل بتصديق مؤقت



شارك الموضوع :

بلغ عدد المحلات التجارية التي أزالتها محلية أمدرمان من سوق أمدرمان نحو 3 آلاف محل، واستنكر التجار الذين أزيلت محلاتهم عدم إيفاء المحلية بوعدها في تعويضهم منذ منتصف الشهر الماضي، في وقت أدى تجدد حملات الكشة الى إشتباك موظفي المحلية مع التجار، ونشب شجار بين أحد الباعة المتجولين وموظف بالمحلية حينما حاول الأخير منعه من بيع بضاعته، ورفض البائع الاستجابة حتى تطور الأمر إلى الضرب.
وقال تجار بالسوق لـ(الجريدة)، إن قائد حملات المحلية، اتصل بالشرطة لأخذ البائع للقسم، لكن محاولات الشرطة باءت بالفشل حال التجار الآخرون دون ذلك، وتحولت ساحة سوق أم درمان إلى معركة بين الشرطة والتجار، وناشد التاجر مجاهد عمر، محلية أم درمان بإرجاع التصاديق الخارجية، وقال إن التجار أصبحوا معرضين للجوع بعد أن تمت إزالة محالهم وتشريدهم، ونوه الى أن التصاديق المحلات التي تمت إزالتها تبلغ 3 آلاف تصديق. ورفض تبرير الشرطة بأن سبب الإزالة هو وجود لصوص، مؤكداً أن السوق كله يحرسه خفير واحد ولم يشهد سرقة طوال هذه الفترة. وكانت محلية أم درمان أزالت منتصف الشهر الماضي التصاديق المؤقتة لكل “الفترينات والترابيز الخارجية” بالسوق دون أن تمهل التجار فرصة كافية لتوفيق أوضاعهم.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *