زواج سوداناس

إغلاق “12” مدرسة في ولاية كسلا لنقص المعلمين



شارك الموضوع :

أطلقت حكومة ولاية كسلا، مبادرة لتنمية وتطوير المحليات الشمالية (أروما، همشكوريب، تلكوك، ومحلية شمال الدلتا)، في وقت كشفت فيه أوراق عمل قدمها مختصون في مؤتمر لتنمية المحليات الشرقية أمس (الاثنين) في أروما، عن ارتفاع نسبة الفقر إلى 80% في المحليات الشمالية، فضلا عن إغلاق 12 مدرسة في محليتي تلكوك وهمشكوريب بسبب نقص المعلمين، ودعا المشاركون إلى توفير مياه الشرب لاستقرار المواطنين.
ودعا فيصل حسن إبراهيم، وزير الحكم الاتحادي إلى نشر التعليم كوسيلة أساسية لنهضة وتنمية المحليات والمناطق الريفية، وحث الأسر على الدفع بأبنائها إلى المدارس، مشددا على أهمية محو الأمية، وتعهد بنقل توصيات المؤتمر إلى رئاسة الجمهورية. في الأثناء أعلن آدم جماع والي كسلا عن اتجاه حكومته إلى إعادة نظام الداخليات والمدارس التجميعية، منوها إلى أن إنسان الولاية صمد أمام التحديات والظروف المعيشية الضاغطة، في وقت كشف فيه عن فجوة في الأعلاف لشح الأمطار.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *