زواج سوداناس

مزمل محمد احمد صديق : النشيد الوطني السوداني رؤية جديدة



شارك الموضوع :

(نحن جند الله جند الوطن/ إن دعا داعي الفدا لم نخن/ نتحدى الموت عند المحن/ نشتري المجد بأغلى ثمن/ هذه الأرض لنا /فليعش سوداننا علما بين الأمم / يا بني السودان هذا رمزكم / يحمل العبء ويحمي أرضكم)
…………………………..
# مدخل:
في مرحلة الاستقلال كان الهدف طرد المستعمر وتثبيت ان هذه الارض للسودانيين. والكل يهب لطرد المستعمر. النشيد الوطني كان مناسب لتلك المرحلة وكان ممتاز جدا.
…………………..
# مقدمه:
النشيد الوطني الحالي بالرغم من ان كلماتة قوية ومعانية سامية ولكن مافية دعوة واحدة لحب الوطن وللبناء وحب الانتاج والتعليم ونبذ التفرق والعنصرية والجهوية. اقرا النشيد اعلاه كم مرة كله فخر وحماية الارض والفداء وتحدي, وهذا يغطي فرع واحد من افرع الدولة الحديثة (القوات النظامية التي تحمي الارض والعرض), نشيد ممتاز جدا ينفع كنشيد للقوات المسلحة.
كلمات النشيد(جند- الفداء-نتحدي-الموت-نشتري المجد-الارض لنا-يحمل العبء-يحمي) كلها للقوات النظامية.
…………………………….ز
‫#‏الحوجة‬ للتغيير:
في علم الاستراتيجيات نشيد العلم يسمي الرؤية التي تكرر لكي يفهمها العامة.عندما يكرر اطفالنا هذا النشيد الصباح في المدرسة يحسو بقيمة الوطن ويتشربوه ( لان العقل الباطن للطفل يكون شغال ويخزن في المعلومات وبالتكرار يحب الوطن)
محاولات تغيير نشيد العلم السابقة:
ا لرئيس نميري عام 1970م غير الوان العلم وحاول تغيير النشيد بنشيد امة الامجاد ولكن تخلي عن الفكرة عندما علم ان نشيد امة الامجاد مؤلفة مصري (راجع في النت تاريخ النشيد الوطني السوداني)
………………………
# التجارب حولنا:
دولة مصر غيرت النشيد الوطني لديها 4 مرات واخرة كان سنة 1980
1. نشيد “اسْلَمِي يا مِصْرُ” (نشيد مصر من 1923 إلى 1936(
2. نشيد “نشيد الحرية” (نشيد مصر من 1952 إلى 1960(
3. نشيد “والله زمان يا سلاحي” (نشيد مصر من 1960 إلى 1979(
4. نشيد مصر “بلادي بلادي بلادي” (من سنة 1980 إلى الآن)
النشيد رقم (3) والله زمان يا سلاحي كلماتة مماثلة للنشيد الوطني السوداني كلة حماية الارض والسلاح والفداء لان المصريين كانو مستعمرين من قبل الدولة العثمانية والملك والبريطانيا ( متطلبات المرحلة)
والله زمان يا سلاحي اشتقت لك في كفاحي
انطق وقول أنا صاحي يا حرب والله زمان
والله زمان ع الجنود زاحفة بترعد رعود
حالفة تروح لم تعود إلا بنصر الزمان
هموا وضموا الصفوف شيلوا الحياة ع الكفوف
ياما العدو راح يشوف منكم في نار الميدان
يا مجدنا يا مجدنا يا اللي اتبنيت عندنا
بشقانا وكدنا عمرك ما تبقى هوان
مصر الحرة مين يحميها نحميها بسلاحنا
أرض الثورة مين يفديها نفديها بأرواحنا
الشعب بيزحف زى النور الشعب جبال الشعب بحور
بركان غضبان بركان بيفور زلزال بيشق لهم في قبور
في عام 1980 تم تغيير النشيد الوطني المصريي للحالي بلادي يا بلادي لكي حبي وفوائدي(دا سبب حب المصريين لبلدهم من يقومو يتشربو بهذا النداء)
………………………….
# مقترحات للتغيير:
1- المقترح الاول:
يتم الحفاظ علي اللحن والموسيقي لانهم قويات ويتم تعديل كلمات النشيد والحفاظ علي البيت الاول
نحن جند الله وجند الوطن
طبعا انا ما شاعر ولكن يمكن اضافة:
نحن جند الله وجند الوطن
نعشق تراب هذا الوطن
هذا مجرد مثال لتوضيح الفكرة وندخل علي النشيد حب الوطن والفداء والتعليم والانتاج.
2- المقترح الثاني
يتم تغيير النشيد كليا ويجيبو اناشيد التراثية القوية ياخذو منها جزء من الابيات:
قصيدة بلادي يابلادي للشاعر اسماعيل حسن
بلادي يابلادي اهلا يا بلادي
الف تحية ليكي من الفؤادي
قصيدة أنا سوداني انا سوداني
أنا سوداني أنا …. انا سوداني أنا..
كل أجزاءه لنا وطن إذ نباهي به ونفتتن
نتغنى بحسنه أبداً دونه لا يروقنا حسن
قصيدة صه يا كنار
3- المقترح الثالث
عمل مسابقة لاختيار احسن نشيد وطني( حواء ولاده زي ما بيقولو السودانيين)
يوضع شروط ان يحتوي النص الشعري علي الاتي : حب الوطن الفداء للوطن حب العلم والانتاج
4- المقترح الرابع
اي مقترح ترونة مناسب يتوافق عليه الجميع
…………………
# ملحقات:
الاهداف الاسترتيجية للدولة الربع قرنية
استدامة السلام والسيادة الوطنية والوفاق الوطني وتعزيز المواطنة والهوية السودانية والتنمية المستدامة وخفض الفقر وتحقيق أهداف الألفية والحكم الراشد وسيادة القانون والبناء المؤسسي وبناء القدرات وتوطين المعلوماتية وتطوير البحث العلمي
الرؤيا ) :استكمال بناء أمة سودانية موحدة ، آمنة ، متحضرة ، متقدمة، متطورة(
غاية أهل السودان استكمال بناء أمة متطورة بحلول عام 2028م ، في كافة مناشط الحياة السياسية ، الاقتصادية ، الاجتماعية والثقافية ، وأن يهيئ لها هذا التطور أن نتبوأ موقعاً متقدماً بين دول العالم تسهم به في توطيد دعائم السلم العالمي وفي المشاركة بالأمن والرفاهية للمجتمع الدولي .
…………………….
# ملحوظة:
اختيرت القصيدة ” نحن جند الله ، جند الوطن ” من ضمن قصائد أخرى شاركت في مسابقة عامة حول أعمال شعرية تشيد بقوة دفاع السودان )نواة الجيش السوداني ) عند تأسيسها في عام 1955 م. وعندما نال السودان استقلاله في عام 1956 م، اختيرت الأبيات التسعة الأولى من القصيدة لتكون نشيداً وطنياً. القصيدة من تأليف الشاعر أحمد محمد صالح وتلحين الموسيقار العقيد أحمد مرجان من سلاح الموسيقي عام 1958م، ويطلق عليه رسمياً اسم السلام الجمهوري ( خاصة عند عزفه موسيقياً) ، كما يسمي اختصارا، نشيد العلم أو تحية العلم
نحن جند الله جند الوطن
إن دعا داع الفدا لن نخن
نتحدى الموت عند المحن
نشتري المجد بأغلى ثمن
هذه الأرض لنا
فليعش سوداننا علماً بين الأمم
يا بني السودان هذا رمزكم
يحمل العبء ويحمي أرضكم
أما باقي القصيدة هو
نحن أسود الغاب أبناء الحروب
لا نهاب الموت أو نخشى الخطوب
نحفظ السودان في هذي القلوب
نفتديه من شمال أو جنوب
بالكفاح المُرُّ والعزم المتين
وقلوب من حديد لا تلين
نهزم الشرَّ ونجلي الغاصبين
كنسورٍ الجوِّ أو أُسْد العرين
ندفعُ الرّدَى
نصدُّ من عدا
نردُّ من ظلم
ونحمي العلم
‫#‏انضم‬ لحملة تغيير النشيد الوطني السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *