زواج سوداناس

الخرطوم تراجع مع جوبا رسوم عبور نفطها شمالاً


وزارة النفط: عجز في الجاز وغاز الطائرات والبوتجاز

شارك الموضوع :

يبحث وزير النفط السوداني، محمد عوض زايد، خلال زيارته المقررة إلى عاصمة جنوب السودان، جوبا يوم الأربعاء، مع نظيره الجنوب سوداني، استيفن داو، يبحث كيفية مراجعة رسوم عبور النفط الجنوبي للأراضي السودانية.

وكان الرئيس البشير، قد وجّه بمراجعة الإجراءات الاقتصادية الانتقالية مع دولة جنوب السودان، بعد أن طلبت جوبا تخفيض المحصلة المالية لعبور النفط، إثر انخفاض الأسعار العالمية للخام إلى ما دون الـ30 دولاراً لبرميل النفط.

وقال سفير جنوب السودان لدى الخرطوم، ميان دوت وفقاً لـ”سودان تربيون”، إنه سيرافق زايد إلى جوبا، الأربعاء، لإجراء مشاورات مع وزير البترول والمعادن في جنوب السودان، حول مراجعة رسوم عبور النفط.

ويجري الوزيران مباحثات حول استئناف تدفق نفط حقول ولاية الوحدة “بانتيو” عبر أنابيب النفط السودانية، نحو موانئ التصدير على البحر الأحمر.

وتدفع جوبا 24.5 دولاراً لعبور نفطها للتصدير عبر السودان منها 9 دولارات رسوم عبور و15 دولاراً رسوم مالية انتقالية، تم الاتفاق عليها ضمن مصفوفة اتفاقيات التعاون المبرمة بين البلدين في سبتمبر 2013.

وهدّدت جوبا، الشهر الماضي، بإغلاق آبار النفط، بعد رفض الخرطوم طلبها بإعادة النظر في رسوم عبور النفط وبعثت وزارة النفط والمعادن بجنوب السودان، بريداً إلكترونياً مفصلاً إلى وزارة النفط السودانية للنظر في تخفيض رسوم العبور نتيجة التغيرات الأخيرة في أسعار النفط عالمياً.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *