زواج سوداناس

أهالي قرية (قنب الأسد) يقطعون طريق القوات المسلحة



شارك الموضوع :

كثيرة هي الصفات الجميلة التي تزيّن تقرى وأرياف السودان، التي تتجلى دائماً في المواقف والملمات وأبرزها إكرام الضيف. في قرية (قنب الأسد) كان يوم الأربعاء الماضي يوم كرم واحتفال استثنائي أمضاه أهالي القرية في رحاب نفر عزيز من (جنود وضباط) القوات المسلحة، بعد أن قطعوا عليهم الطريق وأجبروهم على الارتكاز ليكرموا مثواهم ويذبحوا لهم اكثر من (17) ثوراً.
نساء ورجال وشباب قرية (قنب الأسد) التي تبعد 20 كيلو جنوب مدني بطريق سنار خرجوا يحملون الطعام والشراب كل قدر استطاعته لإكرام جيش السودان، لجنة أمس المحلية ومدراء الإدارات المختلفة والقيادات الشبابية والسياسية، ومعتمد جنوب الجزيرة المهندس الجيلي مصطفى، هبوا الي (قنب الأسد) احتفالا بأبناء القوات المسلحة العابرين جنوباً الي النيل الأزرق، معتمد جنوب الجزيرة حيا شهداء القوات المسلحة والدفاع الشعبي والقوات النظامية الأخرى مشيداً بمجاهداتهم في سبيل حفظ أمن واستقرار البلاد ومثمناً مبادرة مواطني قرية قنب في الاحتفال بالقوات المسلحة.
رئيس اللجنة الشعبية أكد وقوف أهالي القرية مع القوات المسلحة ومساندتها بالغالي والنفيس وتقديم يد العون لها في سبيل بسط أمن واستقرار حتى تنعم جميع ولايات السودان بالتنمية والعمران وقال ما قدمه مواطنو قنب للقوات المسلحة لا يساوي شيئاً لما يقدمه الجيش من تضحيات من اجل امس وسلامة الوطن وقال نحن نقدم كل مالنا وابنائنا فداء للوطن من جهته شكر قائد المتحرك العميد ركن المنشاوي عبد الله محمدين قيادات المحلية ومواطني قنب لكرمهم الفياض .

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ودبنده

        طبل العز ضرب يا قنب الاسد وفيتو وكفيتو والله

        الرد
      2. 2
        سوداني وافتخر

        وبعد دا الناس البعيدة عن الاحداث تقول الجيش بضرب المدنيين في الغرب ويسموا المتمردين القتلة (مدنيين او ثوار ) والتحية الحارة لاهل قرية قنب الاسد

        الرد
      3. 3
        aboush

        لي معهم تجربة في رمضان وانا قادم من السعوديةمعي أسرتي رفضوا نهائي يخلوني اواصل السير .والله الحلة علي بكرة ابيها تفطر بالقرب من الظلط.الرجال قدام الشارع والنساء خلف الشارع.
        والله ماشاء الله
        ربنا يوسعها عليكم دنيا وآخره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *