زواج سوداناس

إزالة حي السلام بكسلا والشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع



شارك الموضوع :

نفذت السلطات بولاية كسلا يوم أمس، إزالة لحي السلام بالولاية، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع بعد أن تمسك سكان الحي بعدم إخلاء منازلهم.
واستنكر الأمين العام لجبهة الشرق محمد بري في تصريح لـ(الجريدة) أمس، ما تعرض له مواطنو حي السلام الذي قال إن عددهم يبلغ 50 ألف نسمة، وطالب بايقاف عمليات الإزالة فوراً وإطلاق سراح القيادي بالجبهة سالم محمد الحسن الذي تم اعتقاله أثناء الأحداث.
وأشار بري الى أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لإجبار المواطنين للخروج من منازلهم، ولفت الى أن السلطات كانت قد أبلغت المواطنين بترحيلهم الى منطقة أخرى دون أن توفر الخدمات فيها، وشدد على ضرورة حل مشكلة الحي لجهة تضرر 50 ألف مواطن من الإزالة، ونوه لتضرر الطلاب من الإزالة في التوقيت الحالي، وأبان أن بالحي مدرستان و8 مساجد و5 خلاوى.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *