زواج سوداناس

برلماني يحذر من انتشار التنصير في ولاية الخرطوم



شارك الموضوع :

دق النائب بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم معتصم يوسف، ناقوس الخطر وتخوف من انتشار التنصير في الولاية، ولفت الى وجود منظمات أجنبية تقوم بعمليات التنصير، وقال: (بعض المنظمات الأجنبية شغالة تنصير بس)، فيما وصف النائب محمد داوود أمر الدعوة في البلاد بـ”المهمش”، وذكر: (ﻻ يعقل أن يُسكَّن إمام مسجد في وظيفة عامل نفايات حتى يتم صرف مرتب له).
وطالب معتصم في مداولات النواب حول السمات العامة لمشروع قانون المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالخرطوم بالمجلس أمس، بترفيع المجلس الأعلى للدعوة إلى وزارة وتخصيص ميزانية منفصلة لها، وأضاف: (نريد أن يقوم المجلس بدوره على الوجه الأكمل في التوعية الدينية، وتابع “الإنقاذ جات للدعوة ما جات للسلطة”.
ومن جهته أكد النائب محمد داوود عدم وجود وظيفة إمام في صرف المرتبات، وقال بعض الولايات تسكن الإمام في وظيفة عامل نفايات أو فراشين في المستشفيات حتى يتسطيعون إخراج رواتب لهم من المحليات، وقال يتقاضى الإمام “250” جنيهاً فقط شهرياً، وتساءل: (هل يعقل أن نقول إننا نريد دعوة صادقة في ظل الضعف والتهميش للأئمة والدعاة؟).
وشدد داوود على ضرورة ترفيع المجلس الأعلى للدعوة إلى وزارة حتى يستطيع القيام بدوره على الوجه الأكمل.

الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *