زواج سوداناس

مسافرون يتجمهرون أمام صالة المغادرة لتأجيل رحلات سودانير



شارك الموضوع :

تجمهر مسافرون أمام صالة المغادرة صباح أمس بسبب تأجيل ثلاث سفريات لشركة الخطوط الجوية السودانية “سودانير” أولها متجهة إلى جدة كان من المفترض أن تغادر في العاشرة من مساء أمس الأول، وثانيهما متجهة إلى الرياض مواعيد مغادرتها العاشرة صباح أمس والثالثة متجهة إلى الفاشر.
وهتف المسافرون أمام صالة المغادرة “تسقط… تسقط سودانير”، مما اضطر إدارة الشركة الى ترحيل المسافرين الى الرياض وجدة إلى فندق ريجنسي، فيما استدعت إدارة الشركة المسافرين الى جدة إلى المطار من أجل المغادرة لكنهم ظلوا في المطار حتى مثول الصحيفة للطبع.
وقال المهندس زين العابدين إبراهيم محمد أحمد إن إدارة الشركة اتصلت بهم في الثانية من صباح أمس لتخطرهم بأن موعد الحضور إلى المطار السابعة صباحاً والمغادرة في العاشرة، وذكر أنه حضر مع والديه إلى المطار في الموعد المحدد لكنهم تفاجأوا بعد الوصول الى الميزان بأن الطائرة امتلأت.
وأشار الى أن والديه رحلتهم الشركة إلى فندق ريجنسي الى تحديد موعد للمغادرة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        غصن الشوك

        ههههههه ههههههههه ما هو الجديد في الموضوع هي كده سودانير زي البنطون ما عنده مواعيد ،،،، انا سافرت فيها مرة واحدة و لم اكررها ابدا و اسافر بأي خطوط مهما كان السعر ،،،،

        الرد
      2. 2
        خير ابو احمد

        فى الثمانينيات زمن موضة اختطاف الطائرات يقال ان هناك خواجياً كان يصر دائماً على السفر على سودانير فلما سئل عن سر اصراره على السفر على سودانير قال ان هذه الشركة حيرت المختطفين فعندما يخطط المختطف وياتى الى المطار كمسافر لتنفيذ العملية ويسال عن رحلة سودانير يقال له انها ( اتملت )وغادرت قبل ساعتين ! او ان ياتى فى المواعيد المحددة فيقال له ان الرحلة تاجلت الى اجل غير مسمى !لذلك تعتبر سودانير اامن شركة طيران على راى ذلك الخواجة!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *