زواج سوداناس

المجلس الطبي يدين مستشفى الأنف و الأذن والحنجرة بسبب بكتريا تصيب عدد من الأطفال



شارك الموضوع :

أدان المجلس الطبي السوداني مستشفى الأنف والأذن والحنجرة بلفت نظرها عقب التثبت من تسببه في إصابة عدد من الأطفال ببكتريا “سودومنص” وفقاً للجان تقصي الحقائق التي أكدت حدوث وباء ببن الأطفال ناتج عن بكتريا “سودومنص”، ونوهت اللجنة الى أن إفادة مدير المستشفى لا يدعمها إثبات فيما يختص بوجود لجنة لمكافحة العدوى بمستشفاه لأن أنظمة المكافحة لم تكن فعالة.
وأعلن المجلس عن إحالة تقرير لجنة التقصي إلى لجنة مراقبة المؤسسات الصحية بالمجلس الطبي، وأكد المجلس طبقاً للقرار الذي تحصلت “الجريدة” على نسخة منه أمس تشكل لجنتين، الأولى بعد التداول الإعلامي للحالات والثانية بعد شكاوى ذوي الأطفال المصابين وخلال جلساته تحت الرقم 34/2015 بتاريخ 20 /12 /2015 قامت اللجنتين بتقصي الحقائق ودراسة الشكاوى بكافة جوانبها وعليه وجه المجلس وزارة الصحة بإغلاق غرفة العمليات حينها، وأشار القرار إلى تكفل المستشفى بتكاليف علاج الأطفال المصابين ودفع تكاليف العلاج للذين تم علاجهم بالخارج.
وشددت الوزارة على الاهتمام بنظم التعقيم وإحضار أجهزة جديدة وفقاً للقرار لتلافي تكرار ما حدث.
الى ذلك منح المجلس المستشفى حق الاستئناف خلال 15 يوماً من إصدار الحكم الذي صدر أمس الأول.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *