زواج سوداناس

اتحاد الطلاب: حادث السير بالهند لم يقع تحت تأثير الخمر



شارك الموضوع :

نفى اتحاد الطلاب السودانيين أن يكون حادث السير الذي تسبب فيه الطالب السوداني وأدى لمقتل سيدة هندية في مدينة بالنغور قبل أيام قد تم بفعل السكر أو المخدرات كما ذكرت الصحافة الهندية ووصفه بأنه حاث سير عادي، وتوقع أن تصدر المحكمة الهندية اليوم قرارها فيه بالقتل الخطأ غداً، في الوقت نفسه اعتدت جماهير غاضبة بسبب الحادث على طالبة تنزانية كانت مارة بالمكان ومزقت ملابسها وأجبرتها على السير عارية فيما وقفت الشرطة المحلية على الحياد ولم توفر لها الحماية اللازمة.
وكذب رئيس اتحاد الطلاب السودانيين في بالنغور الهندية أحمد آدم في حديث هاتفي مع (حكايات) من مقر إقامته في بالنغور، وما نقلته الصحافة الهندية بأن طالب الصيدلة م.أ.أ الذي تسبب بالحادث كان يقود سيارته تحت تأثير الخمر والمخدرات، وقال ان الحادث نتج عن محاولة مجموعة من الهنود اعترضوا سبيل السوداني وصديقه فحاول الأخير الفرار منهم ما أدى لمقتل السيدة وليس كما ذكرت الميديا الهندية بأن الحادث حدث بعد منتصف الليل واضاف: “حاولوا الفرار من المعتدين فاصطدموا بالسيدة وزوجها ما أدى لوفاتها وذوو القتيلة متعاونون مع الاتحاد، باعتبار الحادث قضاءً وقدراً”.
وتوقع آدم أن يصدر حكم المحكمة الهندية اليوم بالقتل الخطأ على عكس ما حاولت الصحافة الهندية إشاعته بأن الحادث وقع نتيجة تعاطي السائق للخمر والمخدرات.
وذكرت صحيفة (بزنس استاندارد) الهندية، ان الجماهير الغاضبة إعتدت على الطالبة التنزانية ومزقت ملابسها وجردتها منها ثم اجبرتها على السير عارية باعتبارها سودانية وشريكة في الحادث ولم يحاول رجال الشرطة المحلية حمايتها، ورفضت الشرطة تدوين بلاغ لصالح الطالبة التنزانية مشترطين عليها ان تدلهم على السوداني مرتكب الحادث الذي كان قد سلم نفسه لمركز شرطة آخر بيد أنها أنكرت معرفتها به أو حتى معرفتها بوقوع الحادث، ولم تشرع شرطة بالنغور في التحقيق في حادثة الإعتداء إلا بعد تدخل السفارة التنزانية في نيودلهي.
ونقلت الصحيفة عن مستشار الطلاب الأفارقة في بالنغور أن من تسبب في الحادث سوداني الجنسية ولا تربطه أية علاقة مع الفتاة بل إنها لا تعرفه وأنها وصلت مكان الحادث برفقة أربعة آخرين بعد نصف ساعة من وقوعه وان رجال شرطة كانوا شهوداً على الحادث بيد أنهم لم يتدخلوا لحماية الطالبة التنزانية وحمايتها من الحشد الغاضب.

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        zohair

        أسوأ رجال شرطة في الهند في مدينة بنقلور

        الرد
      2. 2
        سوداني وافتخر

        ياخ قوموا بالله انا عندي اخوي درس في الهند وقالي للأسف في طلبه كتار بسكروا وبساهروا في الحفلات وآخر صياعه تتعبوا اهاليكم وتخسروهم قروش ويدفعوا ليكم الآلاف من الجنيهات والدولارات ودي آخرته

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *