زواج سوداناس

بالفيديو: حرس أردوغان يتسبب بفضيحة في الإكوادور.. سقوطك يا أردوغان!



شارك الموضوع :

وجهت حكومة الإكوادور السبت 6 فبراير مذكرة احتجاج لحكومة أنقرة حول تصرفات حرس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذين اعتدوا على 3 ناشطات في الأكوادور أثناء زيارة الأخير للبلاد.

وكان محتجون، وجلهم من النساء، قاطعوا بصورة مفاجأة كلمة الرئيس التركي وطالبوه بالتنحي، الأمر الذي دفع بالحرس الخاص لأردوغان إلى التدخل بعنف.

وتسبّب عنف التدخل التركي من جهة، وسلبية الأمن الإكوادوري، في نشوب أزمة سياسية حقيقية في الإكوادور تحولت إلى أزمة بين البلدين، خاصة بعد انضمام
رئيسة البرلمان غابرييلا ريفانديريا التي نددت بالتدخل غير القانوني للأمن التركي، وباعتدائه على النائب دييغو فانتميليا، الذي حضر اللقاء حسب وسائل الإعلام في الإكوادور لدعم القضية النسائية في تركيا.

وتسبب التدخل الأمني التركي في أزمة سياسية في البلاد، بعد إعلان رئيسة البرلمان، أنها ستسأل الحكومة عن سبب تآمرها مع الحرس التركي، وتحميلها مسؤولية الاعتداء على مواطنات وبرلماني.

من جهته، ذكر وزير الخارجية الإكوادوري ريكاردو بوتينيو أنه اتصل بالسفارة التركية وعبر عن احتجاجه لما قام به حرس أردوغان.

وقال بوتينيو “لقد أظهروا عنفا غير مبرر تجاه مواطنينا.. لم يكن من الضروري عليهم القيام بذلك، لم يكن هناك ما يهدد الأمن”.

وأضاف بوتينيو “نطلب من الجانب التركي معاقبة المقصرين.. ونود التذكير أن أي مواطن إكوادوري يمتلك الحق في التعبير عن رأيه من دون أن يعاقب”.

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو على قناة النيلين

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الواضح

        اكيد العنوان دا مصدرو مصري او روسي . هو بوتين متي توقف عن قتل معارضيه ؟؟؟ من الساقط اذن ؟؟

        الرد
        1. 1.1
          A.IDRISAN

          شكلك نائم في العسل والعنوان دا كل قنوات العالم تكلمت عليه عدا قناة الجزيرة لانها من نفس الصنف الاوردغاني المتامر على شعبه وجيرانه من اجل الاستمرار في الحكم ونسال الله ان يرد عليه كيده في نحره

          الرد
      2. 2
        A.IDRISAN

        دي ديمقراطية اوردغان ولسه القادم اعظم والايام سوف تثبت انه مستخدم من قبل الغرب وسوف يذهب الى مذبلة التاريخ غير ماسوف عليه – ربما يلجا الى مصر كما حصل للدكتاتور ايران الشاه الذي سلم نفسه للغرب ان انتهت مهمته وتخلوا عنه

        الرد
      3. 3
        ساخرون

        الرجل العظيم أردوغااااان

        تكفي شجاعته ومواقفه أمام الصهاينة

        فتح بلاده للاجئ سوريا دون من ولا أذى

        يكفي أن شعبه سعيد به

        الرد
      4. 4
        برانتود

        أردوغان من أعظم قادة الدول في العصر الحديث. التغيير الإيجابي الذي أحدثه في تركيا “برغم ضراوة التيار ورغم صعوبة المشوار) لا مثيل له إلا في ماليزيا محاضير محمد. اللهم ارزقنا أمثالهما وأفضل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *