زواج سوداناس

الراجل بربطو من لسانو والعبلانج بربطو من صلبو



شارك الموضوع :

من غناء وثراء أمثلتنا الشعبية السودانية أنها طالت حتى لسان الرجل وصلب القرد.. بالأمس وفي خطابه الجماهيري بحاضرة النيل الأبيض، أتى الرئيس البشير على ذكر مثل (الراجل بربطو من لسانو) في معرض تعهده بمواصلة مشروعات التنمية، حين قال (نحنا ما بنقول كلام ساكت في الهوا، دا برنامجنا الانتخابي ولن نتراجع عنه، والراجل بربطو من لسانو)، ومؤدى هذا المثل الذي استشهد به الرئيس يعود للزمان الذي كانت فيه البيوع والمبايعات والاتفاقيات والمعاهدات والمعاملات تتم بين الرجال بكلمة شفاهية، ولم يكن الناس مضطرين ومجبرين على كتابة وتوثيق ما يتفقون عليه أو ما يتعهدون به، كانت تكفي فقط كلمة الرجال، فالرجولة عندهم تقتضي أن لا تتبدل المواقف مهما كان، حتى أطل علينا زمان التلون واللولوة ولحس الكلام والغش والطمع والخداع الذي لا توفى فيه حتى المواثيق والعهود المكتوبة والموثقة، إنه زمن بيع الكلام واللعب بالمشاعر واللعب على الدقون واللعب بـ(التلات ورقات)، زمن شعاره تكلم كما تشاء وأطلق القول على عواهنه (هو الكلام بفلوس)…
والمثل بالمثل يذكر، وقد ذكرني مثل الرئيس بالمثل الدارفوري القائل (قرد برقبتو بربطو من صلبو مالو)، وفرادة هذا المثل تتمثل في أن القرد هو الحيوان الوحيد الذي يُربط من خاصرته (صلبه)، كل الحيوانات المستأنسة تُربط حين يُراد ربطها من أعناقها إلا القرد، ولعله بسبب هذا التفرد الذي انفرد به القرد جادت قريحة أهلنا بدارفور بهذا المثل الذي ارتبط بـ(الأبلاي) بحسب اللهجة الدارفورية، و(العبلانج والككو وأبو حليمة) بحسب لهجات أخرى، وكل هذه أسماء محلية للقرد أو النسناس، ومغزى المثل ومقصده واضح لا يحتاج لكثير اجتهاد أو إفاضة في الشرح والتوضيح، فهو ببساطة يقول مادام أن للقرد رقبة مثل غيره من الحيوانات، فلماذا يُربط من خاصرته على غير المعتاد، وهذا التساؤل الاستنكاري لا يهدف إلا لكشف ذلك المانع الذي يحول دون ربط القرد من رقبته، والمثل بتساؤله الاستنكاري يصلح أن يضرب لمن يتصدى ويتقدم لفعل شيء، وبدلاً من أن يأتيه من أقرب الطرق لكنه للمفارقة يتكبد مشاق السير على الطريق الطويل، تماماً مثل الطفل الغشيم في محاولاته الأولى للتعرف على أعضاء جسمه، فحين يُسأل (أضانك وينا) يحني رأسه ويمد يده اليمنى ليضعها على أذنه اليسرى، فرغم أنه قد وفق في معرفة الأذن إلا أنه كان يمكن أن يفعل ذلك بأسرع وأقصر الطرق..
التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ودبنده

        يعني في كتاب اعمده عايزين يكتبو وخلاص في اي شي . إن دله علي شي يدل علي انه كيسه فاضي .

        الرد
      2. 2
        تمساح

        مقال خارم بارم لأنك شايف الفيل وتطعن في ضِلو ……….!؟
        ولكن لقد وصلت الرسالة
        وحصل يوم انا كضبتا عليكم ………….!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *