زواج سوداناس

لجنة التشاور السياسي بين الخرطوم وامستردام تعاود الالتئام بعد توقف لعشرة أعوام



شارك الموضوع :

بعد انقطاع امتد لعشرة أعوام، استأنفت اللجنة السياسية بين السودان وهولندا، أعمالها بالخرطوم الأحد ، وناقشت العلاقات الثنائية وامكانية لعب امستردام دورا في مساعدة السودان لالغاء الديون ورفع العقوبات المتطاولة عليه وقدمت الحكومة السودانية احتجاجا رسميا لاستضافة هولندا بث راديو “دبنقا” وطالبت بوقف نشاطه لكن الأمر قوبل بالرفض.

JPEG – 43.6 كيلوبايت
مديرالعلاقات الثنائية بالخارجية السودانية دفع الله الحاج علي، والسفير الهولندي المتجول مايكل دن هاند ، في مؤتمر صحفي مشترك بالخرطوم الأحد 7 فبراير 2016.. صورة لـ”سودان تربيون”
ويبث راديو دبنقا من العاصمة الهولندية،منذ عدة سنوات، وينشط في تغطية الأحداث في اقليم دارفور المضطرب ،وتتهمه الحكومة السودانية ببث معلومات وتقارير مغلوطة تعمل علي تضليل الرأي العام، و أنه يحرض المجتمع الدولي علي الخرطوم ويسهم في زعزعة الاستقرار بالسودان.

وقدمت الخارجية السودانية خلال الاجتماع جملة اعتراضات لنظيرتها الهولندية على بث راديو دبنقا.

وقال مدير إدارة العلاقات الثنائية بالخارجية،رئيس الجانب السوداني في المحادثات ، دفع الله الحاج علي، في مؤتمر صحفي مشترك مع السفير الهولندي المتجول مايكل دن هاند، إن الجانب الهولندي رد بأن قوانينهم المحلية تسمح بحرية التعبير وإنهم لا يستطيعون إيقاف بث الإذاعة.

وأفاد الدبلوماسي السوداني أنهم طالبوا حكومة هولندا، أيضا العمل على حل قضية ديون السودان كما جرى نقاش حول أهمية أن تلعب هولندا دورا حيال استمرار فرض الولايات المتحدة الأميركية العقوبات على الخرطوم ،انطلاقا من أنها ترأس الدورة الحالية للاتحاد الأوربي.

وقال دفع الله ،إن الجانب السوداني، شدد على ضرورة استئناف هولندا للدعم التنموي الذي كانت تقدمه للسودان فضلاً عن المنح وزيادة فرص التدريب للسودانيين وبخاصة الدبلوماسيين ، بجانب توسيع فرص الاستثمار خاصة في المجال الزراعي لما لهولندا من تطور في هذا الجانب ، واتفق الجانبان على مواصلة التشاور السياسي بين الوزارتين سنويا.

وأوضح رئيس الجانب السوداني،أن المباحثات تناولت الأوضاع الداخلية في السودان، بالتركيز على التطورات السياسية خاصة مايتعلق بالحوار الوطني، ودور السودان في تحقيق الأمن والاستقرار في الإقليم، بجانب ما لعبته الخرطوم في إطار الإيقاد لتحقيق السلام في دولة جنوب السودان، و آلية المراقبة والمتابعة والتدابير الأمنية المؤقتة.

و أضاف ” الجانب السوداني أحاط الهولنديين بالقرار الإستراتيجي المتعلق بفتح الحدود مع دولة الجنوب”.

من جهته أكد الدبلوماسي الهولندي، مناقشة اللجنة كافة القضايا ذات الصلة بالعلاقات الثنائية والمصالح المشتركة بين البلدين، وقال أن الزيارة أتاحت لهم سانحة للتعرف علي التحديات التي تواجه السودان ومعالجته للعديد من القضايا ومعرفة الكثير من الحقائق.

و أوضح هاند أن اجتماعات لجنة التشاور السياسي ناقشت نشاط راديو ” دبنقا” الذي يبث برامجه الموجهة ضد الحكومة من هولندا، وأفاد إنه رد علي أسئلة الحكومة التي ترى في الإذاعة مهدداً للسلام بإقليم دارفور،بأن حكومة بلاده غير راضية عن توجهات دبنقا الإ أن قوانينها تسمح بحرية التعبير .

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *